الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



النتائج الأولية للتشريعية في ميزان الأحزاب

برلمان مشتّت... تشكيل الحكومة صعب

الصحافة اليوم: سناء بن سلامة

أظهرت عمليات سبر الآراء المتعلقة بالخروج مباشرة من مراكز الاقتراع أن النتائج التقديرية للانتخابات التشريعية قد أفرزت حصول النهضة على المرتبة الأولى وحزب قلب تونس على المرتبة الثانية وائتلاف الكرامة على المرتبة الثالثة. ليتقدم هذا الائتلاف على أحزاب أخرى حازت بدورها مقاعد في مجلس نواب الشعب القادم كالحزب الدستوري الحرّ والتيار الديمقراطي وتحيا تونس والبديل التونسي لتضمحل أحزاب أخرى أو تكاد مثل نداء تونس والجبهة ومثلما كانت هذه النتائج منتظرة من قبل البعض، فقد استغربها البعض الآخر وحيّرت اخرين نظرا لما عكسته من تشرذم للأصوات أدى الى ظهور كتل صغيرة لا هي قادرة على تشكيل حكومة ولا قادرة على قيادة المعارضة. وهو ما سيفتح المشهد السياسي على سيناريوهات قد تكون متوقّعة كما قد تكون بعيدة عن كل التوقعات وذلك بطبيعة الحال حسب الاصطفافات والتحالفات التي قد تحصل على ضوء هذه النتائج.


شرعية انتخابية ضعيفة ومنظومة حكم في مهبّ الريح

عثرة في مسار الانتقال الديمقراطي!؟

بقلم: مراد علالة

ينتظر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات غدا الاربعاء عن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت ببلادنا يوم الأحد 6 أكتوبر 2019 والتي كشفت بعدُ شركات سبر الآراء، الخطوط الكبرى لمخرجاتها التي لا نخال أن الهيئة الموقرة ستعرض ما يناقضها في المعادلات الكبرى وذلك من منطلق تجربة الدور الأول للرئاسية قبل أيام على الأقل.


استاذ القانون أيمن الزغدودي لـ «الصحافة اليوم»:

توقع انتخابات مبكّرة في الثلاثي الأول من سنة 2020!

الصحافة اليوم ـ نجاة الحباشي

في قراءته للعملية الانتخابية وللخروقات المسجلة قال الدكتور أيمن الزغدودي أستاذ القانون الدستوري بالجامعة التونسية إنه ولئن وقع احترام الشفافية والحرية والنزاهة وبالتالي احترام المبدإ الدستوري الذي ينص على ان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يقع على عاتقها واجب احترام نزاهة المسار الانتخابي الا ان هذا التشخيص الأولي لا ينفي وجود العديد من الخروقات التي شابت هذه الانتخابات سواء كان ذلك على مستوى مراكز الاقتراع أو على مستوى الفضاء الافتراضي.


نتائج التشريعية و«خيبة الانتصار»..!!

بــــرلمـــان شــــعـــــب ....دون «تـــفــويــــض شــــعـــــــبي»

الصحافة اليوم: كريمة دغراش

تكلّمت الصناديق أول أمس الأحد وأفضت بما لديها وحدّدت هوية من سيسكن قصر باردو السنوات الخمس القادمة ...قالت الصناديق كلمتها وأفرزت في النهاية مشهدا عجيبا وخليطا غريبا لا نعلم بعد كيف ستتعامل معه حركة النهضة ،التي تعطيها إلى حد كتابة هذه الأسطر استطلاعات الرأي الأسبقية، أو كيف ستتمكن من تطويعه حتى تحصّل في النهاية الأغلبية التي تسمح لها بتشكيل حكومة وتمريرها بأغلبية 109 صوت كما ينصّ على ذلك الدستور.


نسبة إقبال ضعيفة في الانتخابات التشريعية:

فشل هيئة الانتخابات في القيام بدورها لغياب العمل الاستراتيجي

الصحافة اليوم:

نسبة اقبال ضعيفة بلغت 41.3 بالمائة هي معضلة الانتخابات التشريعية لسنة 2019 وتتحمل فيها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المسؤولية الاولى باعتبارها مطالبة بحثّ الناخبين على التصويت بكثافة خلال فترة الحملة الانتخابية بالخصوص.


مسؤولية الناخب اليوم جسيمة

حتى لا نعيش حال «الأيتام على موائد اللئام»

الصحافة اليوم - نجاة الحباشي

اليوم هو يوم الحسم. اليوم سيتوجه الناخب التونسي لمراكز الاقتراع ليختار ممثليه في البرلمان لخمس سنوات قادمة، ليختار من يثق فيه ليكون الصوت المدافع عن حقوقه والحريص على مصالحه، من يقف حصنا منيعا ضد التلاعب بقوته وبسيادة بلاده وأمنه. لذا فليحسن الناخب التونسي الاختيار وليجتهد في ذلك عسى أن يعكس المجلس القادم إرادة ناخبيه، اذ لا يجب أن نلدغ من نفس الجحر مرتين ونرتكب نفس الخطيئة مرة ثانية.


تهافتت على الترشح وغابت خلال الحملة

ماذا وراء اختفاء عشرات القائمات الانتخابية من المشهد؟

بقلم: مراد علالة

كثيرة هي المظاهر والظواهر الاستثنائية في انتخاباتنا، ولسنا نغالي حين نقول أننا حققنا بالفعل سبقا في الكثير من الموضوعات، بل إننا ـ على الرغم من ضعف تعدادنا السكاني ـ سجلنا أرقاما قياسية في عديد الحقول والمجالات أهمها بطبيعة الحال مجال المشاركة السياسية والانتخابات بما أننا في سياق استحقاق رئاسي وتشريعي غير مسبوق في بلادنا والمنطقة وحتى العالم.

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 2495

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >