الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية





حـــرب «الــشـــوارع» فــــي الأحــــزاب والــبرلمـــــان(1)

محمود الذوادي

حرب «الشوارع» التي تدور منذ امد داخل الأحزاب وبين الكتل البرلمانية تنبئ بان التعفن قد تمكن من الحالة السياسية في تونس وان تطهير الساحة بعيد المنال لذلك يتحتم علينا ان نبعد هذه الحرب بقدر الإمكان عن الحياة العامة ، عن مفاصل الدولة عن القضاء والعدالة والأمن عن الاعلام. وعن التعليم والتربية... لا يجب ان يقع ربط أزمة الأحزاب عنوة بمصالح الدولة.

فحين ينحدر الوضع السياسي الي هذا المستوى علينا ان نفهم ان الأزمة ليست مجرد اختلاف في الاتجاهات والرأي . انها حرب زعامات وولائم ...

ماذا نتوقع من طبقة سياسية تستخدم في خطاباتها وسجالاتها الفاظا سوقية تحط من هيبتهم كقادة ونواب شعب؟ اذا كان لناطق رسمي او متحدث من الجرأة ليصف خصومه بالجرذان مثلا فهذه اما حقيقة او صفاقة وفي كلتا الحالتين اقتضى الامر المحاسبة و الا فماذا ابقى من تعبير وشتائم للعامة و المحبطين والعاطلين والمرضى الذين يحرمون يوميا من الدواء وهو ابسط الحقوق؟...


في ذكرى «غزوة» السفارة الأمريكية:

عندما إنقلبت موازين كثيرة وتغيّرت معادلات بأكملها

بقلم: محمد بوعود

في مثل هذا اليوم من سنة 2013، زحفت مجاميع بالآلاف على السفارة الأمريكية بالبحيرة الثانية، لا يدري أحد إلى الآن من سمح لها وكيف وصلت الى السفارة، ومن تواطأ معها، ومن سهّل لها اقتحام المباني المحصّنة، ومن خوّل لها أن تنتقم بنفسها من موظفين ودبلوماسيين عُرض في دولتهم فيلم مسيء للرسول، ولماذا حصل كل ذلك العنف والحرق والقتل، ومن الذي استفاد من كل ذلك؟

كلها أسئلة بقيت معلّقة في فضاء الاحتمالات والتأويلات، طالما أن السلطة السياسية في بلادنا، ورغم تعاقب الحكومات وتناقضها، لم تكتسب من الجرأة والشجاعة السياسية ولا القضائية ولا حتى الأمنية، أن تنشر التحقيقات كاملة غير منقوصة وان تسمي الأشياء بأسمائها والأشخاص بصفاتهم، وان تضع حدّا للقراءات التي لم تتجاوز الى حدّ الان الاتهامات او التبريرات.

ومع مرور الوقت، لم تمتلك الدولة التونسية الى حد الآن رواية موّحدة وثابتة وصحيحة عمّا جرى يومها، ولم تسع حتى الى تقديم رواية مقنعة للمتابعين وللرأي العام الوطني والعالمي.

قد تكون اكتفت بتقديم الرواية الحقيقية للأمريكان لانها لا تستطيع أن تكذب عليهم او تغالطهم، فهي تعرف أنهم يعلمون أدقّ التفاصيل التي لا تعلمها، واكتفت ايضا بدفع غرامة مالية تجاوزت المائة وعشرين مليون دينار من مال الخزينة العامة للدولة التونسية، اي من جيوب المواطن دافع الضرائب، الذي لم تكلّف نفسها حتى ان تطلعه على اسماء من اقترفوا تلك الفعلة التي كان لها الأثر الكبير في تونس في الفترة التي تلتها، والى الآن ربما.


الصّفقات العمومية وخسائر بالمليارات :

هل يتسنّى للتطبيقة الجديدة تطويق الفساد؟


إعداد: شكري بن منصور

في مسعى لمزيد إرساء الشفافية والحوكمة فرضت الحكومة على المؤسسات العمومية إبرام صفقاتها عبر منظومة الشراء العمومي على الخط بداية من غرة سبتمبر 2018. وبموجب قرار صدر بالرائد الرسمي في 31 جويلية 2018 حددت المبالغ الدنيا للدخول في هذا النظام الذي يتضمن 4 منظومات رئيسية عند أو فوق 200 ألف دينار بالنسبة الى الأشغال العامة و100 ألف دينار بالنسبة الى الدراسات والتزود بمواد وخدمات في مجال الإعلامية وتكنولوجيات الاتصال و100 ألف دينار للتزود بمواد وخدمات القطاعات الأخرى و50 ألف دينار للدراسات. وتحظى الشراءات العمومية بأهمية كبرى في دفع النمو في تونس ودفع عملية الإصلاح ومزيد توفير الشفافية والنجاعة والنزاهة والمساواة. و تندرج المنظومة الجديدة ضمن شروع تونس منذ سنة 2011 في القيام بإصلاحات هيكلية لمنظومة الصفقات العمومية وفق مقاربة تشاركية بإنشاء وتكليف لجنة وطنية لتنسيق ومتابعة الإصلاحات في هذا القطاع ضمت كل الأطراف ممثلين عن القطاع الخاص والمجتمع المدني والقطاع الأكاديمي والتي كان من نتائجها وضع مخطط وطني للنهوض بمنظومة الصفقات العمومية وإعادة هيكلتها بإصدار الأمر عدد 1039 لسنة 2014 المتعلّق بتنظيم الصفقات العمومية.


من ضمنها دار لابراس والاذاعة والتلفزة

جدل حول قائمة المؤسّسات العموميّة المعروضة للبيع

نشر الاتحاد العام التونسي للشغل أول امس على موقعه الرسمي وعلى صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي قائمة أولية لشركات تريد الحكومة بيعها «بالجملة» مبديا استغرابه من هذا القرار خاصة وان اغلب هذه الشركات رابح وفق تقديره كما اعلن أنه سيقوم لاحقا بيعها بنشر بقية اسماء الشركات التي تنوي الحكومة بعيها ايضا وذكر من بين الشركات التي تضمنتها القائمة الاولية الشركة الجديدة للطباعة والصحافة النشر وشركة الخطوط التونسية والشركة التونسية للملاحة والشركة التونسية لصناعة الفولاذ والشركة التونسية للسكر والمجمع الكيميائي التونسي وشركة النقل بواسطة الأنابيب والاذاعة والتلفزة التونسية.

وكشف الناطق الرسمي للاتحاد سامي الطاهري لاذاعة شمس اف ام الخاصة امس ان وزير الاصلاحات الكبرى توفيق الراجحي هو الذي سلم بنفسه للمنظمة الشغيلة القائمة.

في المقابل نفى الناطق الرسمي للحكومة اياد الدهماني وجود أي قائمة لمؤسسات عمومية قررت الحكومة التفويت فيها وخوصصتها.


ستشمل 200 ألف تلميذ بداية من أكتوبر المقبل

تلاقيح ضدّ التهاب الكبد الفيروسي صنف« أ»

تزامنا مع العودة المدرسية التي تنطلق اليوم ستشرع وزارة الصحة العمومية بداية من شهر اكتوبر المقبل في القيام بحملة تلقيح موسعة ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف «أ» لفائدة كل تلاميذ السنة الاولى من التعليم الاساسي بالاضافة الى تعميم هذه التلاقيح و لأول مرة على ذوي الاحتياجات الخصوصية بالمراكز المختصة التي تأويهم.

ووفق التصريحات الاعلامية لمديرة الطب المدرسي والجامعي احلام قزارة زرقوني تم توفير 220 الف جرعة انطلقت عملية توزيعها ستخصص لتلقيح اطفال السنوات الاولى اساسي(قرابة 200 الف طفل) ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف «أ» بداية من شهر اكتوبر باعتمادات جملية تقدر ب5 ملايين دينار وذلك بهدف تامين عودة مدرسية سليمة لكل الاطفال والتوقي من هذا المرض .

و يذكر ان نسبة الاصابة بهذا الوباء بلغت على المستوى الوطني حوالي 0.87 بالمائة وهو منتشر خاصة بولايات الجنوب الغربي بأصنافه الثلاثة («أ» و«ج» و«ب»)،وهو ما جعل الوزارة تسارع بوضع البرنامج الوطني للقضاء على التهاب الكبد الفيروسي صنف «ج» ، الذي انطلق منذ سنة 2016 ويتواصل إلى غاية سنة 2023، عبر إتاحة إمكانية التقصي المبكر والتعهد من طرف أطباء الاختصاص مع ضمان مجانية العلاج المتمثل في العيادات والتحاليل وتوفير الدواء.


حادثة النّائبة نادية زنقر مع «الاخوة» في حركة النهضة:

الطّبع يغلب التّطبّع

يمثل التباين بين القول والفعل السمة التي تميز المشهد السياسي الذي أثث البلاد من 2011 الى اليوم والدليل الأوضح على ذلك هو المماطلة في تطبيق ماجاء به دستور الجمهورية الثانية من مبادئ وحقوق وأسس لبناء تونس الجديدة او محاولة تناسيها.

وما يدفعنا الى الوقوف على هذا الاستنتاج هو ما قالته النائبة عن كتلة الحرة لحركة مشروع تونس نادية زنقر من تدوينة لها هذا الأسبوع على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي والتي على ما يبدو تستحق القراءة والوقوف عندها ولا يجب ان تمر مرور الكرام.

وتفيد هذه التدوينة ان نوابا من حركة النهضة منزعجون من لباسها الذي يعتبرونه غير محتشم رغم علمهم بأن الدستور الذي شاركوا في وضعه يكفل الحريات الفردية وحرية الضمير وهو ما يدل على ان تفكيرهم لم ولن يتغير مهما كانت ترسانة القوانين.


يلزمها حرب إبادة شاملة..19٪ نسبة الأميّة في تونس

... والأمّية أشدّ من القتل!؟


بقلم: لطفي العربي السنوسي

أخطر وأشدّ الآفات على الشعوب والأمم واكثرها فتكا بالعمران البشري هو ما يسمى اصطلاحا «بالأميّة» والتي يعتبرها علماء الاجتماع سرطانا حقيقيا لن تبرأ منه المجتمعات ما لم تعلن دولها حرب إبادة شاملة ضدّها تخوضها بالمال والعتاد وترصد لها امكانيات بشرية مهولة واستراتيجيات عميقة تنسف ـ بداية ـ كل أسباب هذه الآفة... كما تؤكد أدبيات الأمم المتحدة على خطورة آفة الأميّة باعتبارها أحد أهمّ أسباب تفشي الكراهية والجريمة والتطرف بكل اشكاله اضافة الى أخطارها على المجتمع وعلى الدولة...

وتصنع الأميّة ما يسمي «بالدوائر الفارغة» التي تساهم في مزيد انتشارها بما لا يمكن تخيّله... و«الدائرة الفارغة» كما يسميها علماء الاجتماع هي تلك التي تصنعها العائلة كدائرة يتحرك وسطها كل الأبناء وهي مرتهنة بالطبيعة الثقافية والاجتماعية والبيئة الحاضنة لهذه العائلة وهي المحددة لمزيد صنع «أفراد أميين» يتناسلون من ذات العائلة بما يشبه التوريث خاصة في غياب سياسة تعليمية واضحة اتسمت في السنوات الأخيرة بالتذبذب والارباك والاصلاحات المسقطة وسلبية النظام البيداغوجي والتأديبي واختلال وظيفة التوجيه المدرسي وهذه كلّها أسباب ساهمت في الانقطاع المبكر عن المدرسة خاصة في المراحل الابتدائية ما يسمى بالتسرّب المدرسي...

عرض النتائج 43 إلى 49 من أصل 649

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >