الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة





متى ستؤمنون بموهبة الصرارفي ... والتردد يقبر النوايا الحسنة؟!!



صراحة فاجأني وخذلني فوزي البنزرتي في سوازيلندا.. فهذا الفني يقول دوما عن نفسه أنه جريء ومغامر وقد انتظرت مثلما انتظر الكثيرون أن تشهد التشكيلة الأساسية بعض التحويرات لعدة اعتبارات اهمها أن بعض الاسماء المدعوة خيّبت الظن والامال في المونديال وهي لا تمر حاليا بفترة طيبة. وفي المقابل ثمة عناصر ووجوه تنتظر فرصتها منذ فترة ... ولكن البنزرتي خشي المجازفة وتغلب عليه التردّد فجعله لا يجرأ على التغيير!!! وحتى عندما اهتز اداء بعض اللاعبين ... حتى عندما ظهر جليا تواضع مردود ودرجة استعداد بعض الاسماء لم يحرك البنزرتي ساكنا... ومن ثمة فإن التغييرات لم تكن في محلها من حيث التوقيت.

وقد لا نبالغ بالقول أن الإطار الفني ظلم الصرارفي والجبالي و«الروج»!!! ولا نفهم صراحة متى سيؤمن الممرنون بموهبة الصرارفي... ومتى سيحصل اللاعب على فرصة كاملة... فضمّه في سوازيلندا في ذاك التوقيت «إهانة» وهو الذي كان أحق من البدري باللعب كأساسي!!! وليعلم البنزرتي أن الإهمال يقتل أي موهبة مهما كانت كبيرة وفذّة وأن الممرن «الكبير» والذي لا يخاف ولا يتردّد هو ذاك الشجاع الذي يتخذ القرارات الجريئة عندما يتردّد الاخرون ويخشون التغيير...

والتردد بالدفع بالصرارفي والجبالي في توقيت مثالي مع انطلاق الشوط الثاني دليل على عدم اليقين بحقيقة قدراتهما... ومهما حاول الإطار الفني تبرير خطواته وقراراته فإننا نقول أن التردّد يقبر النوايا الحسنة!!!

 


عبد الوهاب بن رحومة