الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



المدربون

بداية موسم متميزة للجعايدي مع ساوثمبتون



في انتظار أن يحصل على فرصة العمر بالتدريب في أعلى مستوى بانقلترا كممرن أول يواصل الدولي السابق والممرن الشاب راضي الجعايدي مشواره في عالم التدريب كممرن مساعد لفريق ساوثمبتون (أقل من 23 سنة) بكل نجاح وثبات... وتعتبر بداية الموسم الجديد موفقة الى أبعد الحدود لأبناء الجعايدي ذلك أنهم حققوا أربعة انتصارات أحدها لحساب مسابقة أوروبية ضد «بروج» مقابل تعادلين... ومن غير المستبعد أن يغير الجعايدي وجهته في أعقاب الموسم الجاري لانه عازم على «الطيران» بجناحيه واقتحام تجارب جديدة مع أحد أندية الدرجات السفلى بانقلترا...

معمرية وحتمية التدارك في انقلترا.. بعد هزيمتين

من بين الوجوه الرياضية التونسية البارزة في انقلترا المدافع السابق لمستقبل المرسى نورالدين معمرية (47 سنة) والمعروف جدا في انقلترا بلقب «دينو» حيث خاض عدة تجارب كلاعب في عديد النوادي الانقليزية من الأقسام السفلى منذ 1996 والى 2012 وكممرن بدا معمرية مشواره في 2007 مع «نورويتس فيكتوريا» وهو اليوم ممرن نادي «ستيفناج» بالقسم الرابع الانقليزي... ومعمرية حاصل على الجنسية الانقليزية وحاضر بانتظام في الاعلام وحاليا فريقه في المركز 13 من أصل 24 فريقا وقد خاض 7 مباريات (أمس اللقاء السابع) والحصيلة انتصاران ثم تعادلين وهزيمتين متتاليتين والمطلوب من معمريّة وفريقه استرجاع شعلة الحماس التي جعلتهما لا يخسران طيلة 4 جولات قبل أن ينهارا فجأة وفي مناسبتين متتاليتين... وعكس الجعايدي فإن معمرية شق طريقه وصنع اسما وهو «محبوب» في انقلترا.

مهمة صعبة للشابي في تايلندا

ممرن آخر من طيورنا المهاجرين اختار المجازفة عندما قبل بالتدريب في تايلندا ونعني بذلك لسعد الشابي (جردة) الذي تراجعت اسهمه في النمسا وألمانيا فاختار الرحيل علّه يعانق النجاح من جديد وهو اليوم ممرن فريق«راتشابوري» أحد أندية النخبة ولكن المسيرة متعثرة حيث مني الشابي مؤخرا بالهزيمة رقم 12 مقابل 10 انتصارات و5 تعادلات والفريق في المركز التاسع ولا يمكنه المراهنة على لعب الأدوار الأولى...

سفيان الغيغاني يعود الى اندونيسيا كممرن

بعد تجارب طويلة في عالم الاحتراف كلاعب اقتحم سفيان الغيغاني اللاعب السابق للنادي الافريقي والملعب التونسي والحاصل على الجنسية الألمانية غمار التدريب بعد أن حصل على عدة ديبلومات وعمل مع عدة أكاديميات أوروبية... وقد عاد منذ فترة الى البطولة الاندونيسية التي خبرها كلاعب وترك اثرا وانطباعات جيدة... وهو اليوم الممرن الأول لفريق «جيبارا» بالقسم الثاني ويساعده في مهمته شقيقه أنيس الغيغاني وقد كانت النتائج جيدة ما جعل الفريق يتأهل لمرحلة التصفيات من أجل الصعود باعتبار أنه أنهى المرحلة الأولى ضمن السداسي الأول... وقد تبدأ المرحلة الحاسمة من أجل الصعود في نوفمبر القادم...

 


عبد الوهاب بن رحومة