الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



المنتخب الوطني يسافر اليوم إلى سوازيلندا

الخيارات الهجومية سلاح البنزرتي



تنطلق اليوم رحلة المنتخب الوطني إلى سوازيلندا التي تحتضن يوم الأحد (س 14) مقابلة المنتخب الوطني ضد منافسه السوازيلندي لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس إفريقيا 2019. وهي مقابلة صعبة بلا شك باعتبار أن المنتخب الوطني يعود إلى أجواء المقابلات بعد فترة من الراحة وبعد التغييرات التي عرفها الرّصيد البشري والإطار الفنّي.

كما أن المقابلات الأولى في كلّ موسم دولي عادة ما تكون صعبة باعتبار مشكل الحضور البدني ومشكل اللعب في بعض الميادين في القارة الإفريقيّة يسبب عديد الصعوبات ولكن هذه المعطيات لن تكون عائقا مهمّا أمام المجموعة التي تريد مواصلة الهيمنة قاريّا بعد البداية الواعدة وبعد نجاحات النصف الثاني من سنة 2017.

المنتخب لا يخسر في التصفيات كثيرا

من نقاط قوّة المنتخب الوطني أنّه عادة ما ينجح خلال مقابلات التصفيات الخاصة بكأس إفريقيا فخلال تصفيات نسخة 2017 خسر المنتخب الوطني مقابلة واحدة ضد ليبيريا بنتيجة 1ـ0 بقيادة المدرّب هنري كاسبرجاك وخلال تصفيات كأس إفريقيا 2015 بقيادة ليكانز لم يخسر المنتخب الوطني أي لقاء رغم أنّه لعب في مجموعة صعبة للغاية بوجود منتخبات مصر والسينغال وبدرجة أقل بوتسوانا.

وخلال تصفيات كأس إفريقيا 2013 بقيادة سامي الطرابلسي تعادل المنتخب الوطني خلال مقابلتين باعتبار اختلاف نظام التصفيات خلال تلك النسخة التي تغيّر بعدها نظام المواعيد الخاص بالمسابقة أمّا دورة 2012 فقد سجّلت عديد العثرات حيث خسر المنتخب الوطني ذهابا وإيّابا ضد بوتسوانا (1ـ0)بقيادة برتران مارشان ثمّ سامي الطرابلسي.

وبعد الانتصار على المنتخب المصري في جوان 2017 لا نعتقد أن المنتخب الوطني سيجد صعوبات من أجل العبور إلى النهائيّات فالمجموعة تبدو في متناوله.

الانتعاشة الهجوميّة

مقابلة فوزي البنزرتي الأولى مع المنتخب الوطني سيحاول من خلالها الممرن الجديد تحقيق انتصار يبدو في المتناول والبنزرتي سيعوّل على التكامل الحاصل في الخطّ الأمامي بما أن المنتخب الوطني يملك مجموعة متجانسة تلعب مع بعضها البعض خلال المواسم الأخيرة وأظهرت خلال المقابلات الأخيرة انسجاما كبيرا وخاصة بين نعيم السليتي ووهبي الخزري وبدرجة أقل أنيس البدري وياسين الخنيسي وفخر الدين بن يوسف.

فهذه المجموعة لعبت جنبا إلى جنب خلال المقابلات الأخيرة بقيادة المدرّب نبيل معلول ورغم غياب ياسين الخنيسي خلال مقابلات المونديال بسبب الإصابة إلا أنّه نجح في المقابلات التي سبقت كما أن فخر الدين بن يوسف أظهر خلال المونديال أن لديه قدرات لا يستهان بها إلى جانب أنيس البدري الذي يمكنه تغيير تمركزه حسب حاجة المنتخب.

أي دور للجبالي؟

الثابت أن الجبالي سيشارك في هذه المقابلة وقد يكون أساسيا وقد يمنحه المدرّب فوزي البنزرتي وقتا كافيا خلال الشوط الثاني فهو لم يحسم بشكل نهائي تركيبة الخطّ الأمامي خاصة وأن الجبالي كان اخر الوافدين على تربّص المنتخب.

الجبالي يمكنه اللعب على الرواق أو خلف المهاجم أو في دور مهاجم ثان ومن نقاط قوّة هذا اللاعب حسن تأقلمه مع عديد المهام الهجوميّة المختلفة وبالتالي فإن البنزرتي سيراهن على توظيف قدرات هذا اللاعب كأفضل ما يكون للنجاح في هذه المقابلة. ومن المنطقي أن نعتبر الجبالي حاليا من الأوراق الهجومية الهامة في المنتخب فهو اللاعب الذي سجّل أكبر عدد من الأهداف منذ جوان الماضي ومن المنطقي أن يمنحه المدرّب فرصة لإظهار حسن استعداده قبل اقتحام المرحلة الهامة لاحقا.

 


زهيّر ورد