الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



بين الترجي ومنصر والصفاقسي

الرغبة موجودة ... ولكن بشروط مختلفة



نفى الترجي الرياضي نيّته في تسريح محمد علي منصر مثلما نفى النادي الصفاقسي رغبته في استعادة اللاعب الذي غادره قبل ثلاثة مواسم وهذا النفي المزدوج لا يمكن إلا أن يثبت رغبة النادي الصفاقسي وخاصة مدرّبه رود كرول في استعادة هذا اللاعب ورغبة الترجي في تخفيض سقف الأجور المرتفع.

فالرغبة موجودة حتما لدى الأطراف الثلاثة ولكن بشروط مختلفة وبدرجات متفاوتة بين كلّ جهة وهو أمر طبيعي وهذا ما يحدث عادة في عالم الانتقالات بين الفرق الكبرى كما أن مجريات المقابلات الأخيرة تكشف أن التطوّرات ستصل قريبا وذلك قبل تاريخ 15 سبتمبر موعد غلق سوق الانتقالات في تونس.

فبالنسبة إلى الترجي الرياضي فإن الإشكال الوحيد مع منصر هو تسجيله ضمن القائمة الإفريقية وخروجه يعني أن الترجي فقد لاعبا اخر مسجّل ضمن القائمة بعد خسارة خدمات وسيم القروي ومنتصر الطالبي والفرجاني ساسي وفخر الدين بن يوسف وأنيس بن حتيرة وهذا يضعف من حظوظ الفريق نسبيّا في ظلّ صعوبات إيجاد الحلّ البديل. في المقابل فإن المدرّب خالد بن يحيى لا يعوّل على منصر بشكل مستمرّ وبعد أن أعاده إلى تشكيلة الفريق ضد الأهلي أخرجه من حسابات مقابلة اتحاد تطاوين وأبقاه بديلا ضد «تاون شيب» وهذا يعني أنّه لا ينوي التعويل عليه والفرصة الان ستمنح لمحمد أمين المسكيني في وسط الميدان إضافة الى كون بن يحيى أصبح يعوّل على البدري في دور لاعب ربط ما يعني أن المنافسة قويّة للغاية. وبعد انتداب محمد وائل العربي فإن فرص منصر في الظهور خلال مقابلات البطولة شبه منعدمة خاصة بوجود بقير وميل بن يحيى في بعض المقابلات إلى اعتماد طريقة 4ـ3ـ3 وعليه فإن خروج منصر حاليا لن يضرّ الترجي كثيرا خاصة مع ارتفاع جرايته الشهريّة ولكن الأمر لن يحصل إلا بعد موافقة من المدرّب خالد بن يحيى الذي لا يمكنه أن يعرف كيف ستسير الأمور لاحقا.

هذه المعطيات تهمّ اللاعب نفسه الذي أدرك أن الوضع في الترجي ينذر بما هو أصعب طالما وأن المدرّب خالد بن يحيى لا يمنحه الفرصة كاملة خلال المقابلات الأخيرة ومنذ قدومه إلى الترجي دعي هذا اللاعب مرّة واحدة إلى صفوف المنتخب الوطني عندما انضمّ إلى الاتّحاد الاسكندري ما يعني أنّه خسر الكثير بتعاقده مع الترجي ولهذا فإن منصر سيقبل أي عرض من أجل اللعب لفريق قوي.

بالنسبة إلى النادي الصفاقسي فإن استعادة أحد نجومه السابقين أمر مهمّ لأن الفريق يحتاج إلى لاعب له الخبرة وله وزن داخل المجموعة وهذا ما يفتقده الفريق الان فهو لا يملك إلا حمزة المثلوثي فقط للقيام بهذا الدور وانتداب منصر يخدم استراتيجية الفريق لا سيّما وأن الهولندي رود كرول يرحّب كثيرا بانتداب هذا اللاعب واستعادته من جديد.

فوارق

المصلحة الجماعية موجودة ولكن بأي ثمن فالصفاقسي غير مستعدّ لدفع مقابل مالي كبير لاستعادة اللاعب والترجي لن يدعم أحد منافسيه بلاعب قد يستعيد مستواه الحقيقي ومنصر نفسه لن يقبل بالتضحية بالامتيازات المالية الهامة التي يحصل عليها مع الترجي الرياضي وبالتالي فإن الملفّ شديد التعقيد والوصول إلى حلّ وسط أمر مستبعد للغاية إن لم يقدّم كل طرف تضحيات هامة للوصول إلى حلّ نهائي.

وهذه العوائق تجعل من الصعب تجسيم الفكرة خلال سوق الانتقالات الصيفيّة ولكن إن تواصل الوضع على ماهو عليه الان فإن تفعيل الفكرة قد يحصل خلال سوق الانتقالات الشتوية.

 


زهيّر ورد