الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



من أخبار المحترفين

بداية جديدة للغندري... ومرياح ويونس في الموعد


عرفت الجولة الثانية من الدوري اليوناني نجاح المهاجم حمزة يونس بتسجيل هدفه الأول مع فريق «لاريس». ومنح يونس فريقه التقدّم خلال الشوط الثاني بعد أن تابع توزيعة في القائم الأول وغالط الحارس ليثبت من جديد أنّه من خيرة اللاعبين في مركزه باعتبار أن اللقطة التي سجّل بواسطتها الهدف تثبت تميّزه.

وفي اخر المقابلات لحساب الجولة الثانية نجح ياسين مرياح بتتويج ظهوره الثاني بتسجيل هدف من بين خمسة أهداف سجّلها فريقه أولمبياكوس. وسجّل مرياح هدف فريقه الأخير في المقابلة بعد أن تابع ركنية في القائم الثاني ولم يجد صعوبات لإحراز الهدف بعد أن أفلت من المحاصرة وفريقه يقود الترتيب برصيد خال من العثرات ودون أن يقبل أي هدف. ويمكن القول أن بداية الثنائي التونسي في هذا الدوري كانت مرضيّة إلى حدّ الان.

بداية واعدة

مباشرة بعد انتقاله من انتوارب الذي يلعب في الدرجة الأولى إلى واسترلو الذي يلعب في الدرجة الثانية نجح نادر الغندري بإمضاء هدفه الأول حيث تمكّن من التسجيل ليساهم في انتصار فريقه خلال هذه الجولة بنتيجة 3ـ1. الطريف أن الغندري دخل في الدقيقة 63 وسجّل هدفه في الدقيقة 64 وليس أفضل من هذه البدايات لهذا اللاعب الطامح إلى استعادة الاعتبار بعد مصاعب الموسم الماضي.

أمّا في مقابلات الدرجة الأولى فقد عاود ديلان برون الظهور مع فريقه لاغنتواز ولعب أساسيا وهي المشاركة الأولى لهذا اللاعب خلال هذا الموسم بعد تعافيه من إصابته خلال نهائيّات كأس العالم ضد بلجيكيا.

ولم يقدر حمدي الحرباوي على مساعدة فريقه فاريغام على الصمود ضد المتصدّر «بروج» وخسر فريقه 5ـ2 في لقاء لم ينجح خلاله الحرباوي هذه المرّة بالتسجيل بعد البداية الواعدة التي عرفها هذا الموسم.

ولم يحتفل لاري العزّوني بعودته إلى المنتخب الوطني بعد سنة من الغياب بالشكل المطلوب حيث كان خارج حسابات فريقه خلال هذه الجولة.

سوء حظ

في بطولة فرنسا تعادل «سانت اتيان» للجولة الثالثة على التوالي وخلال مقابلة يوم الأحد تألق اللاعب وهبي الخزري الذي كان وراء جلّ عمليّات فريقه سواء بالتمرير أو بالتصويب حيث هدّد مرمى الحرس مرّتين قبل أن يسجّل هدفا جميلا ألغاه الحكم لوجود تسلل ولكن مردود هذا اللاعب إلى حدّ الان ممتاز وبدايته جيّدة.

من جانبه لم يكن نعيم السليتي موفقا مع فريقه «ديجون» الذي انقاد إلى هزيمته الأولى هذا الموسم بالرغم من مجهود السليتي المتواصلة خلال المقابلة وقد هدّد مرمى منافسه في مناسبتين بفضل تصويبتين ولكن الحظ عانده. أمّا أسامة الحدّادي فلا يتحمّل مسؤولية في قبول فريقه لهدفين خلال هذه الجولة وبرز في لقطة الهدف الثاني عندما قطع مسافة طويلة في محاولة للحاق بمنافسه وقد اقترب من ذلك ولكنّ الكرة تجاوزت الخط النهائي قبل تدخّله.

ولم يشارك بسّام الصرارفي مع فريقه «نيس» الذي حقق الانتصار الأول هذا الموسم وكان على حساب فريق ليون بنتيجة 1ـ0. في وقت حافظ فيه الياس السخيري على مكانه في وسط ميدان «مونبللي» ولكنّه هذا الأسبوع لم يكن مؤثّرا في مجري اللعب ولم يجتهد لصنع الفارق في وسط الميدان مثلما جرت العادة وكنّه في المقابل نجح دفاعيّا في القيام بمهمّته.

وتواصل غياب المدافع أيمن عبد النور عن صفوف فريقه مرسيليا أمّا زميله السابق سيف الدين الخاوي فلم يكن ضمن قائمة فريقه الجديد نادي كون بعد أن تعاقد معه يوم الجعة الماضي ما حال دون اقحامه خلال هذه الجولة.

وفي مقابلات الدرجة الفرنسية الثانية ظهر سيف تقا للمرّة الأولى في مقابلات البطولة مع نادي «لونس» ودخل في نهاية الشوط الأول عقب طرد أحد المدافعين ولعب سيف تقا في دور ظهير أيمن ونجح في نهاية المقابلة أساسا بتقديم مردود جيّد بعد الارتباك الحاصل خلال الدقائق الأولى وهو أمر منتظر.

أمّا ادريس المحيرصي فقد شارك في اخر 30 دقيقة مع فريقه «راد ستار» المنهزم خلال هذه الجولة ولا يلعب المحيرصي بانتظام شديد كما تواصلت متاعب «تروا» الذي خسر من جديد بحضور يوهان توزغار الذي لعب أساسيا مقابل غياب شوقي بن سعادة الذي أصيب خلال مقابلة كأس الرابطة.

بن يوسف وفريقه يؤكدان

تابع فريق «قاسم باشا» هيمنته على البطولة التركيّة بعد أن نجح بتحقيق الانتصار الرابع على التوالي ويحصد بالتالي العلامة الكاملة التي تسمح له بتصدّر الترتيب. وانتصاره الجديد عرف حضور المدافع التونسي صيام بن يوسف الذي يخوض كلّ المقابلات أساسيّا. أمّا في مقابلات الدرجة الثانية التركية مازال اللاعب سيف الدين الشابي يبحث عن هدفه الأول وقد كان احتياطيا خلال هذه الجولة.

وتوقف عدّاد المهاجم عصام الجبالي فرغم أن فريقه رونرنبرغ انتصر بنتيجة 1ـ0 خلال هذه الجولة فإن الجبالي لم يسجّل وتمّ تعويضه خلال الشوط الثاني وهو أمر منتظر بعد البداية الممتازة لهذا اللاعب خلال مقابلاته الأولى مع فريقه الجديد. وخسر دانداي في الدوري الأسكلتندي خلال هذه الجولة بنتيجة 3ـ1 وعرفت صفوف دانداي غياب المهاجم التونسي سفيان موسى الذي كان احتياطيا.

 


زهيّر ورد