الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة





القاسمي يعوض خليل؟


لم ينه أحمد خليل تمارين يوم الجمعة حيث أحس متوسط ميدان الإفريقي بأوجاع جعلت المدرب الدريدي يفكّر من جديد في الاستعانة بخدمات منذر القاسمي الذي لعب أساسيا خلال بداية مرحلة الإيّاب ثم خسر مكانه منذ أن تعافى خليل من إصابته.

وسينتظر الدريدي بلا شك اخر الساعات قبل اتخاذ قرار نهائي بخصوص اللاعب الذي سيكون أساسيا في وسط الميدان ويشكّل المثلث في افتكاك الكرة إلى جانب وسام بن يحيى وخليل القصّاب وهذا الثنائي يلعب بانتظام خلال المقابلات الأخيرة.

هل يظهر العبيدي؟

خلال تمارين هذا الأسبوع جرّب مدرب الإفريقي عديد الخطط المختلفة من أجل الوصول إلى تركيبة يمكنها صنع الفارق خاصة على المستوى الهجومي ومنها اعتماد الرسم 4ـ4ـ2 من خلال التعويل على شهاب العبيدي منذ البداية ولكن هذا اللاعب الذي شارك في اخر الدقائق ضد الاتحاد المنستيري لم يكن جاهزا من الناحية البدنية وبالتالي فإن الدريدي لن يعوّل عليه منذ البداية.

كما يستبعد أن يكون عبد القادر الوسلاتي أساسيا خلال هذه المقابلة بما أن اللاعب يعاني من ضعف الحضور البدني وبالتالي سيكون المدرب مجبرا على اقحامه خلال الشوط الثاني.

الخفيفي ثابت

لن يكون وجدي الساحلي أساسيا، فعلى غرار مرحلة الذهاب التي كان خلالها هذا اللاعب قليل الظهور يبدو أن عودة النشاط رافقها تراجع كبير على المستوى البدني لجناح الإفريقي وبالتالي سيكون الدريدي مجبرا على البحث عن حل إضافي في الهجوم. وفي هذا الإطار فإن بلال الخفيفي ورغم أنّه لم يكن في أفضل حالاته خلال المقابلة السابقة يبدو الأقرب للعب على الرواق الأيسر على أن يلعب الذوّادي على اليمين.

باسيرو مصاب

بالنسبة إلى صابر خليفة الذي لا يميل إلى اللعب في دور قلب هجوم فإنّه سيكون أساسيا من جديد في هذا الدور بما أن باسيرو يعاني على ما يبدو من إصابة إلى جانب افتقاده التركيز وبالتالي لا يوجد أي حلّ خلال هذه المقابلة غير التعويل على صابر خليفة مرّة أخرى في مركز لا يحبّذ اللعب فيه.

التشكيلة المنتظرة

بناء على هذه المعطيات يفترض أن يعوّل الدريدي اليوم على هذه العناصر: عاطف الدخيلي ـ حمزة العقربي ـ آدم الطاوس ـ غازي عبد الرزاق ـ إسكندر العبيدي ـ منذر القاسمي (أحمد خليل) ـ وسام بن يحيى ـ خليل القصّاب ـ بلال الخفيفي ـ زهيّر الذوّادي ـ صابر خليفة.

 


زهيّر ورد