الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



البطولة العربية للأندية (ذهاب الدور الأول): النفط العراقي ـ النادي الصفاقسي

العودة من الباب الكبير



يعود النادي الصفاقسي اليوم الى المشاركات العربية عند ملاقاته خارج قواعده النفط العراقي في ذهاب الدور الأول للبطولة العربية للأندية، وسيكون شعار فريق عاصمة الجنوب تكرار انجازي 2000 و2004 عندما تربع على العرش العربي وبالتالي فإنه يملك تقاليد كبيرة على المستوى الاقليمي سيعمل على توظيفها من أجل تجديد العهد مع الألقاب بعد غياب دام سنوات عرف خلالها النادي الصفاقسي فترات صعبة خصوصا في المواسم الأخيرة بسبب غياب الاستقرار الاداري والمشاكل المادية التي أرّقت المسؤولين وجعلت المجموعة خارج دائرة التنافس محليا وقاريا.

ويفتتح النادي الصفاقسي اليوم مرحلة جديدة مع مدربه الهولندي رود كرول الذي كان وراء آخر تتويجين عندما أحرز الفريق بطولة 2013 وكأس «الكاف» في نفس الموسم مع جيل فيه أسماء بارزة كساسي وبن يوسف والجريدي، وسيكون لزاما على الفني الهولندي توظيف خبرته من أجل اعادة البريق انطلاقا من مقابلة اليوم التي ستكشف استعدادات الفريق قبل انطلاق البطولة بعد أسبوع.

ورغم تواجده ضمن الثلاثي الأول في البطولة العراقية خلال الموسمين الفارطين، فإن نادي النفط لا يعتبر من كبار الساحة في بلاد الرافدين، وينشط منافس النادي الصفاقسي في العاصمة بغداد لكنه سيخوض مقابلة اليوم في أربيل ما يجعل الحظوظ متساوية بين الجانبين لكن الحذر واجب من أبناء رود كرول المطالبين بحسن التعامل مع معطيات اللقاء الذي لن يكون سهلا باعتبار رغبة النفط في الاستفادة من اللعب داخل قواعده.

أي وجه للنسخة الجديدة؟

لئن حملت دورة صلالة الدولية بعض المؤشرات حول النسخة الجديدة لفريق عاصمة الجنوب الذي عرف عديد التغييرات بخروج أصحاب الخبرة محمود بن صالح ورامي الجريدي وماهر الحناشي وكريم العواضي ووسيم كمون وياسين مرياح مع منح الفرصة لعديد العناصر الشابة، فإن مقابلة اليوم التي تحمل اطارا رسميا وجديا ستكشف الوجه الحقيقي للنادي الصفاقسي بمتحولاته العديدة على مستوى الزاد البشري والاطار الفني حيث سيكون لزاما على المجموعة تقديم مستوى طيبا يقترن بنتيجة ايجابية تفتح أبواب الدور الثاني على مصراعيها قبل لقاء المهيري فضلا عن ضرورة تقديم مؤشرات ايجابية لقدرة الفريق على التنافس بقوة في الساحة المحلية من أجل تفادي الضغوطات لا سيّما وأن الأحباء يريدون رؤية فريقهم مجددا على منصات التتويج.

 

البرنامج (س 16)

ملعب فرنسوا الحريري بأربيل: النفط العراقي ـ النادي الصفاقسي (الحكم جهاد جريشة من مصر).


خليل بلحاج علي