الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الليلة في رادس (س20) الترجي الرياضي ـ النجم الساحلي

كل الاحتمالات واردة



لم تعد المواجهات التونسية ـ التونسية في المسابقات الإفريقية غريبة فالترجي الرياضي والنجم الساحلي سيتواجهان الليلة بعد أن تقابلا في مناسبات عديدة أخرى كانت فيها الغلبة في معظم الحالات للنجم ولكن مقابلة الليلة تدور في إطار مختلف فمع عودة جماهير الترجي لحضور المقابلات وبعد الانتقادات التي عرفها الفريق خلال الأسابيع الماضية وبعد البداية الواعدة للنجم مع الليلي والصفقات التي قام بها الفريق فإن اللقاء يبدو غامضا ومفتوحا على عديد الاحتمالات وكل الخيارات ممكنة ويخطئ من يعتقد أنّه من السهل معرفة اسم الفريق الذي سيخرج مستفيدا من هذه الجولة.

في انتظار ردّ الفعل

لم يعرف الترجي الرياضي فترة زاهية منذ أن عاد إلى النشاط الرسمي بما أنّه خلال 7 مقابلات رسمية خسر في لقاء وتعادل في 3 مناسبات وانتصر في 3 مقابلات وحصيلة الفريق في مرحلة ما بعد كأس العالم لم تكن مرضيّة بالمرّة ما جعل باب الانتقادات يفتح على مصراعيه. ويدرك جمهور الترجي أن الوضع اليوم لا يحتمل المزيد من النقد والتشنّج فالفريق مقبل على موعد هام سيساعده على طي صفحات الخيبات الكثيرة التي عرفها الفريق منذ فترة.

فالترجي بامتلاكه عناصر مثل الخنيسي والبلايلي والبدري وكوم وشمّام قادر على استعادة الاعتبار سريعا وفرض نفسه من جديد فرغم قوّة المنافسة إلا أن هذه العناصر انتصرت على النجم خلال اخر موعد والترجي يعوّل من جديد على قوّة الترسانة الهجوميّة من أجل صنع الفارق. ويبقى الإشكال الهام الذي يلاحق الترجي هو عدم تحسّن الأداء الدفاعي إلى حدّ الان وطبعا فإن النجاح خلال مقابلة اليوم يمرّ أساسا عبر استعادة المنظومة الدفاعية لعافيتها حتى يعرف الفريق كيف يحقق الانتصار ويضمن أسبقيّة هامة قبل موعد الإيّاب بعد أسبوع واستعادة الخنيسي لنكهة التسجيل مثلما حصل مع المنتخب ونجاح البلايلي على مستوى المراوغات سيسبب لدفاع النجم مشاكل بالجملة لا سيّما وأن هذه العناصر تعوّدت على التألق ضد النجم باستمرار.

2: خلال 5 مقابلات خاضها الترجي الرياضي في هذه المسابقة على ملعبه تفادى الفريق قبول الأهداف مرّتين فقط وقد خسر مقابلة واحدة مقابل 4 انتصارات.

من أجل التأكيد

في الجهة المقابلة فإن النجم يدخل المقابلة اليوم وكله ثقة بالنفس فالصفقات التي قام بها الفريق خلال هذا الصيف جعلت النجم يصبح أكثر قوّة بفضل امتلاكه لعناصر لها من الخبرة ما يساعدها على تحقيق الانتصار والتعامل مع المواقف الصعبة لأن النجم من الفرق التي تتألق خلال المقابلات الكبرى وعناصر مثل بن عمر والعوّاضي وبالعربي والحنّاشي يمكنها توفير التوازن داخل أيّة تشكيلة ورصيدها من الخبرة يسمح لها بأن تتعامل مع الوضعيّات الصعبة باستمرار.

ولعلّ الإشكال الكبير الذي يرافق النجم خلال هذه المرحلة هو ضعف معدّل التهديف خلال المقابلات الهامة لأن الفريق لم يجد في المصري عمرو مرعي الحلّ الذي يبحث عنه منذ أن غادره بغداد بونجاح فالنجم لا يملك إلا مهاجما وحيدا وهو أمين الشرميطي الذي صنع الفارق خلال مرحلة ما بعد كأس العالم ولكن هل سيكون قادرا لوحده على النيل من دفاع الترجي من جديد؟ المسألة تبدو صعبة في ظل عدم استقرار المدرّب شهاب الليلي على تنظيم هجومي قار بما أن الليلي لم يجد التركيبة المثالية إلى حدّ الان.

1: خلال 4 مقابلات خاضها النجم الساحلي خارج ميدانه في هذه المسابقة تفادى قبول الأهداف مرّة واحدة وانتصر في لقاء وتعادل في مقابلتين وخسر مقابلة واحدة.

البرنامج

ملعب رادس س 20:

الترجي الرياضي ـ النجم الساحلي

الحكم: تيسيما باملاك (أثيوبيا)

 


زهيّر ورد