الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



عيّنوه للقاء مصر وتونس

مؤامرة جديدة لإبعاد الحكم «غوميز» عن نهائي الاياب في رادس؟!!



بالنظر الى ما جرى وما حدث في ملعب برج العرب وبالاعتماد على «فضيحة» الحكم الشارف ومآل لقاء الذهاب يمكن القول أن نفوذ المصري هاني ابو ريدة أقوى بكثير من نفوذ التونسي طارق بوشماوي صلب «الكاف».. ولا غرابة في ذلك.. فمصر تحتضن مقر الاتحاد الافريقي منذ سنوات طويلة واللوبي المصري داخل «الكاف» فاعل ومؤثر.. والاختيار على الجزائري الشارف للقاء برج العرب لم يكن صدفة.. فالأمر دبّر بليل و«المؤامرة مكشوفة».. ولا يمكن لأي حكم في العالم أن يظهر كل تلك الحماقة وكل ذلك الغباء والعناد والتحدّي للملاحظين والمسؤولين والجماهير والمختصين في التحكيم ومنظومة «الفار» إلا اذا كان قد حصل على «رشوة» معتبرة يطمئن بفضلها على مستقبله!! وحكاية شركة «بريز نتيشن سبورت» ليست من نسج الخيال.. فكل شيء مرتبط اليوم في عالم كرة القدم بالصفقات المالية والغنائم وشركات الاشهار والسوق المصرية أقوى بكثير ماليا وبشريا ومن حيث الاستهلاك من السوق التونسية.. وبالتالي وفي نظر «البزناسة» والمرتزقة في عالم الكرة فإن حضور الاهلي في مونديال الاندية يعدّ من الناحية المالية البحتة أكثر فائدة «للتجار في عالم الكرة» من تواجد الترجي!! وإذا نجحت «الماكينة» الجهنمية في الذهاب وعينت الجزائري عبيد الشارف فإننا نخشى أن يتكرر السيناريو ذلك ان تعيين الجنوب إفريقي «فيكتور غوميز» لمباراة مصر وتونس يوم 16 نوفمبر قد يخفي مؤامرة جديدة الهدف منها ابعاد هذا الحكم عن ادارة النهائي إيابا في رادس بين الترجي والأهلي.. ما يفتح الباب أمام الأثيوبي «تيسيما» وهو حكم لا يرتقي الى مستوى الحدث.. ولما نعلم أن الغامبي «باكاري غاساما» قد يكون اعتذر عن تولي المهمة فإننا نخشى على الترجي من سيناريو رهيب ومن كابوس تحكيمي جديد!!

 


عبد الوهاب بن رحومة