الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



مكره أخاك لا بطل

هل أعطى عبد النور الضوء الأخضر لوكيل أعماله للتفاوض مع ليون؟



رغم خيباته وتراجع أسهمه وعجزه عن فرض نفسه في البطولة الاسبانية فإن أيمن عبد النور لم يفقد قيمته الرياضية والمالية في أوروبا وبصفة خاصة في فرنسا... وبما أن رحيل اللاعب عن فالنسيا محسوم منذ فترة بحكم حاجة الفريق الاسباني الى ثورة تعيد له توازناته المالية وتفرض عليه التفريط في اللاعبين الأعلى جراية وحوافز فإن عديد الامال علّقت على صفقة انقليزية أو ايطالية غير أن العروض ظلت حبرا على ورق.

من يقدر على مهر عبد النور؟!!

بلغة الأرقام انتدب فالنيسيا عبد النور مقابل أكثر من 21 مليون يورو... وبالنظر الى مشوار المدافع الدولي التونسي في اسبانيا لا شك ولا اختلاف حول تراجع قيمته المالية ومن ثمة من المستحيل أن يغنم فالنسيا نفس المبلغ الذي دفعه...

ولا يوجد أي فريق أوروبي قادر على الاستثمار حاليا في عبد النور بهذا المبلغ الضخم!! في الأثناء عادت أسهم عبد النور للارتفاع في فرنسا وهناك تنافس عن بعد بين مرسيليا وليون للفوز بخدماته رغم أن الأمور لم تكتس بعد صبغة رسمية ولكن دخول ليون على الخط منذ أيام ازعج فريق مرسيليا بحكم العداوة التاريخية بين الناديين... وإذا حللنا الأمور من الناحية المادية فإن أولمبيك ليون يتمتع بأسبقية لا غبار عليها بحكم ان ميزانيته أقوى من ميزانية مرسيليا... ولكن لا أحد قادر على التكهن بمصير المفاوضات القادمة خاصة وأن فريق مرسيليا مصمم على تكوين فريق ألقاب خلال الموسم القادم بناء على رغبة المالك الجديد للفريق والممرن غارسيا... ولكن من حيث الاستقرار والاستمرارية وتقاليد العمل والتجهيزات فإن ليون أفضل وعلى هذا الأساس فإنه يظل أوفر حظا للفوز بعبد النور إذا قدم له عرضا رسميا...

ولاشك أن عبد النور ووكيل أعماله يفكران بالعقل وليس بالقلب... ويبحثان أساسا عن ضمانات مالية ورياضية... وفريق ليون قرر رسميا انتداب قلب دفاع وجعل عبد النور إحدى أهم أولوياته... والصفقة ستقترب بمنطق السوق الحالية من 15 مليون يورو في أحسن الحالات بالنسبة الى فريق فالنسيا... فهل تؤكد هذه المعطيات قرب اعطاء عبد النور الضوء الأخضر لوكيل أعماله للتفاوض مع ليون... رغم أن مرسيليا سوف يضغط هو الآخر الى آخر لحظة.

 


عبد الوهاب