الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



على هامش فوز الصفاقسي على النادي البنزرتي 0/2

جودة الأداء للـــضـــيوف والواقـــعــية للمــحليين



نجح النادي الرياضي الصفاقسي رغم تلاحق الغيابات في صفوفه لدعم مركزه في صدارة ترتيب المجموعة الاولى التي ينتمي إليها معمقا بذلك الفارق الذي يفصله عن ملاحقه المباشر ـ وهو النجم الرياضي الساحلي ـ إلى أربع نقاط.. وهو ما يدعم ثقة المجموعة التي يواصل المدرب الارجنتيني تستور كلاوزون الاشراف عليها خلافا لما تعمّدت بعض الأطراف انتصار النادي كان مستحقّا يوم الاربعاء الماضي على حساب الفريق الضيف ـ وهو النادي الرياضي البنزرتي ـ الذي جاء إلى صفاقس وكله عزم وطموح ـ في ذات الوقت ـ لتحقيق انتصار قد يمكّنه من الالتحاق بالمجموعة المترشحة لمرحلة «البلاي أوف» ـ ولكنّ المراهنة على الانتصار لم تكن بالأمر الهيّن إذ نزل أصحاب الدار ـ رغم بعض الغيابات المسجلة في صفوفهم ـ متراصي الصفوف وهو ما مكّنهم من أخذ الاسبقية في التهديف منذ الدقيقة السابعة عشرة من عمر المباراة .. وقد جاء هذا الهدف أيضا ليضع حدا لسيطرة شبه نسبية على مجرى اللعب من جانب الضيوف نجحوا خلالها في خلق فرصتين سانحتين للتهديف عن طريق حمزة المسعدي لم يحسن استغلالهما على الوجه الأمثل.

غياب صانع ألعاب من كل جانب

اثر الهدف أصبحت المنافسة على الكرة شديدة من الجانبين... وهو ما أضفى على اللقاء طابع التشويق والاثارة... غير أن ما لفت الانتباه في أداء الفريقين هو انعدام التكامل بين صفوف كل منهما... إذ اعتمد كلاهما على الكرات الطويلة والركض وراء الكرة في محاولة لترويضها والوصول بها الى المناطق المتقدمة... وهو ما لم يساعدهما على الضغط على منافسيهما بالجدية المطلوبة...

وهنا بدا عدم وجود صانع ألعاب في صفوف كل منهما يكون قادرا على التقدم بالكرة واستغلال الثغرات الموجودة في خطيهما الدفاعيين.

دخول الحناشي عدّل أوتار المحليين

النادي الصفاقسي تجاوز هذا الاشكال بدخول ماهر الحناشي خلال الشوط الثاني مكان حسام الحباسي فكان أن قاد بعض العمليات الهجومية المنسقة التي مكّنت إحداها المهاجم محمد وأليواندوي من مغالطة الحارس صابر الخلفاوي وتسجيل الهدف الثاني لفريقه وقد أشار المدرب نستور كلاوزون هناك بعض النقائص على مستوى الأداء الجماعي سيعمل خلال تمارين الأيام القادمة على تجاوزها بما يسمح بدعم آليات لعبنا الجماعية والارتقاء بمستوى أداء المجموعة فنيا وتكتيكيا..» وأبدى كلاوزون في ذات الوقت ثقته في قدرة فريقه على المراهنة على اللقب خلال مرحلة «البلاي أوف» بفضل روح البذل والعطاء التي تسود المجموعة.

خيبة في صفوف الضيوف

في المقابل أبدى مدرب النادي البنزرتي ماهر الكنزاري خيبته من عدم تحقيق الهدف المنشود في هذه المباراة وهو الانتصار ـ ولا شيء غيره ـ لضمان المرور الى دور «البلاي أوف»... وقال في هذا السياق:«نزلنا مقرين العزم على فرض اللون وإحداث الفارق... ولكننا لم نحسن استغلال الفرص الأولى المتاحة لنا... وفي المقابل فاجأنا المنافس بهدف إثر كرة ثابتة بعثر أوراقنا وألقى بظلاله على معنويات لاعبينا، ورغم ذلك فإننا واصلنا الدفاع عن حظوظنا الى النهاية... ونأمل أن نتجاوز هذه الخيبة حتى نحقق التدارك في مسابقة «الكأس»... ونؤكد قدرتنا على لعب الأدوار الأولى في هذه المسابقة التي نطمح أن نحقق فيها ما عجزنا عنه في البطولة»...

 


رشيد العيادي