الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



بعد مرور الفريق بأوقات عصيبة في كوناكري

حذار من الاعتقاد بأن الفريق وممرنه منزهان عن الأخطاء



مثلما توقعنا إثر لقاء الذهاب وهدف حوريا في مرمى الحارس بن شريفية كانت مهمة الترجي عسيرة وفق النقل الاذاعي وتصريحات البعض ممن واكبوا اللقاء في كوناكري.. والمهم بعد ضمان التأهل إحكام تقييم المباراتين من كل النواحي واستيعاب الدروس لأن القادم أصعب وأهم بكثير .. وما حدث من أخطاء في مباراتي الذهاب والإياب جرس انذار لابد من أخذه بعين الاعتبار وإحكام التعاطي والتعامل معه... فالترجي ورغم خبرة ونضج ودهاء وحرفية جل لاعبيه كاد يعرف مصيرا آخر... وكاد يخرج من المسابقة الأهم بالنسبة إليه... وهذا يعني آليا وجود مشاكل وصعوبات فنية وتكتيكية... وهذا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن المنظومة الدفاعية ككل في حاجة إلى مراجعة ولو طفيفة... والهزيمة في كوناكري بمثابة صفعة مؤلمة ولكن عديدة وكثيرة هي الصفعات التي تنفع.. والاخطاء هي التي ربّت الانسان.. وليس عيبا أن نخطئ فكلنّا بشر وكلنا خطاؤون ولكن العيب أن نعيد نفس الهفوات.

والاخطر أن يعتقد الممرن فوزي البنزرتي والفريق ككل أنهما منزهان عن الأخطاء أو أن ما حدث هفوات عادية تدخل في اطار قانون اللعبة... هذا الاسلوب في التفكير ينتمي إلى عالم الهواة...أمّا في عالم الاحتراف وبالنسبة إلى الأندية التي تراهن على أهم الالقاب فإن كل هزيمة لها وقعها ولها أسبابها ومن ثمة فإنها تحتاج إلى دراسة وتقييم... والترجي الذي وضع رابطة الابطال نصب عينيه وجعلها هدفه ومراده وغايته قبل ثلاثة أهداف في مباراتين ضد نفس المنافس وهذا مؤشر على وجود خلل... والامر لا يعد خطيرا ولكنه يفرض على الجميع القيام بعملية نقد ذاتي فما كل مرة تسلم الجرّة... والنجاح لا يجب أن يكون مرتبطا أو مرهونا بدور لاعب معين أو خط .. النجاح هو ثمرة منظومة متناغمة ومتكاملة والترجي الحالي أمتع مؤخرا وأقنع وأظهر قدرات رهيبة في الوسط والهجوم.. ولكن خط الدفاع مازال يشكو من بعض النقائص وهذا الأمر يدعو الإطار الفنّي إلى البحث عن مكمن الخلل والإسراع بإيجاد الحلول...

وأي ممرن لا يغير آراءه وقناعاته الفنية فإنه لن يصحّح أخطاءه وهفوات فريقه والحكمة تفرض أن يراجع البنزرتي ومن حوله بعض الخيارات والتوجهات «الدفاعية» دون إحداث ثورة ودون المسّ من توازن بقية الخطوط.

 


عبد الوهاب بن رحومة