الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة





الترجي كاد أن يقع في المحظور والنجم ينهي «العقدة» مازمبي يهدّد الإفريقي والصفاقسي



التحق الثلاثي النجم الساحلي والترجي الرياضي (رابطة الأبطال) والنادي الصفاقسي (كأس الاتحاد) بالنادي الإفريقي الذي أسعفه الحظّ بالتأهل إلى الدور الموالي والحصيلة منطقية خاصة بالنظر إلى التفاوت في موازين القوى وكذلك نتائج مرحلة الذهاب التي كانت لفائدة الفرق التونسيّة. و مثلما كان متوقّعا لم يكن مرور الترجي الرياضي إلى الدور القادم سهلا باعتبار أن الفريق تفادى الأسوأ وهدف وحيد كان من شأنه أن يجعل الترجي في موقف لا يحسد عليه بعد انتصاره ذهابا ٣ـ١ وخسارته في الإيّاب ٢ـ١. وخلال مقابلة الإيّاب كان لهدف الرجل القوي الان في الترجي إيهاب المباركي دوره في قلب المعطيات ومن الواضح أن الفريق مطالب بالاستعداد لمرحلة صعبة بالنظر إلى صعوبة التأهل الحالي فالترجي منذ فترة لم يجد مصاعب مشابهة.

والنقطة السلبية الوحيدة التي رافقت تأهل الترجي الرياضي هي بلا شك قبول ثلاثة أهداف خلال مقابلتين وهو ما عقّد الوضعيّة وعلى الفريق أن يجد الحلول لمشاكله الدفاعيّة على الصعيد القاري لأن الترجي محليّا صمد ولم يقبل سوى هدفا وحيدا خلال ٣ مقابلات في البلاي آوف. وجدّد النجم الساحلي العهد مع الانتصارات خارج ملعبه في رابطة الأبطال الإفريقيّة حيث يعود اخر انتصار للنجم إلى النهائي الشهير ضد الأهلي المصري في ٢٠٠٧ والنتيجة الاخيرة التي عاد بها النجم ضد تاندا الإيفواري (٢ـ١) تثبت نوايا الفريق في لعب الأدوار الأولى في هذه المسابقة باعتبار أن النجم كان بعيدا عن المخاطر خلال هذه المقابلة طالما وأن انتصاره في الذهاب منحه أسبقية ولكنّه أصرّ على الانتصار الذي كان له. في المقابل فإن إقصاء لاعب النجم الساحلي زهيّر الذوّادي خلال هذه المقابلة يعدّ نقطة سلبية خاصة وأنّه شارك في اخر دقائق المقابلة وكان فريقه في مأمن من المفاجآت كما أن الإنذار الثاني رفع في الدقيقة ٨٩ ما يعني أن المقابلة أوشكت على النهاية وهذا الإقصاء سيضعف موقف اللاعب مع فريقه.!!!

في المجموعة نفسها

أكثر من نصف الفرق التي بلغت الدور ثمن النهائي تنتمي إلى البطولات العربية وهو ما يوحي بتنافس عربي قادم وتصنيف الكنفيدرالية الإفريقية يضع ٧ من بين أفضل ٨ فرق في التصنيف من البلدان العربيّة وقد تستعيد الفرق العربية هيمنتها على هذه المسابقة. وهذا التصنيف قد يضع الترجي الرياضي والنجم الساحلي في المجموعة نفسها خلال الدور القادم وهو أمر سبق وأن حدث خلال المواسم الأخيرة اخرها خلال نسخة كأس الاتحاد الإفريقي للموسم قبل الماضي. وهذا التصنيف يمنع مواجهة مصريّة بين الأهلي والزمالك بما أنّهما في المستوى الأول إلى جانب لقب النسخة الأخيرة.

التصنيف الأول: الأهلي المصري ـ الزمالك المصري ـ صان داونز الجنوب إفريقي ـ النجم الساحلي.

التصنيف الثاني: الترجي الرياضي ـ الهلال السوداني ـ الوداد المغربي ـ اتحاد العاصمة الجزائري.

التصنيف الثالث: القطن الكاميروني ـ المريخ السوداني ـ فيتا كلوب الانغولي ـ أهلي طرابلس الليبي.

التصنيف الرابع: سان جورج الأثيوبي ـ كابس يونايتد الزيمبابوي ـ زاناكو الزامبي ـ فيروفياريو الموزمبيقي.

الخطر اسمه مازمبي

بالنسبة إلى النادي الصفاقسي فإن انتصاره خلال مقابلة الذهاب في صفاقس بنتيجة ٥ـ٠ وضعه في مأمن من المفاجآت أيضا ولكن الهدف المبكّر الذي قبله في الكاميرون جعله يحسّ بالخطر غير أنّه عرف كيف يحقق النتيجة التي تضمن له العودة بأخفّ الأضرار والتعادل بهدف ضمن للصفاقسي العبور دون هزيمة وهذا ما يجعل الفريق يتدارك نتائجه السلبيّة الأخيرة في البطولة . في الأثناء فإن الصفاقسي لم يجد مرّة أخرى الحلول خارج ملعبه بما أنّه لم يقدر على الفوز خلال اخر المقابلات التي لعبها خارج ملعب المهيري سواء في البطولة أو كأس الكنفيدرالية وعلى الفريق تدارك هذا المشكل خلال المرحلة القادمة حتى يمكنه الذّهاب بعيدا في المسابقة. وستجرى اليوم قرعة الدور القادم التيستضع ١٦ فريقا فشلوا في العبور إلىالدور القادم من رابطة الأبطال ضد الفرق التي عبرت من كاس الاتحاد الإفريقي والخطر الذي يواجه النادي الصفاقسي و النادي الإفريقي هو أساسا مازيمبي الكونغولي الذي فشل في التأهل للموسم الثاني على التوالي. كما أن فريق حوريا كوناكري قد يكون منافسا قويا للثنائي التونسي بعد المصاعب التي سبّبها للترجي الرياضي ولحسن حظ فإن الصفاقسي والإفريقي سيلعبان مقابلة الذهاب خارج تونس وهو ما يجعل نسبة التعرّ ض إلى مخاطر بسبب التحكيم والاستقبال وغيرها من الظروف أقل.

 


زهيّر ورد