الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



همزة

وصفة النجاح في ثلاث كلمات


الفوز والنجاح والتتويج لا تهدى... صحيح أن الحظ له وزنه وتأثيره تماما مثل بعض الأخطاء التحكيمية ولكن من يعمل ويجتهد ويثابر ويرتكب أقل نسبة من الهفوات يكون الأقرب إلى النجاح ... ولأن ثالوثا فقط أصبح معنيا منطقيا وحسابيا باللقب .. فإن وصفة النجاح مثلما ذكرها العبقري شكسبير «مرهونة» بثلاث كلمات ذات وزن وثقل وأهمية بالغة في حياتنا... ومن مصلحة الترجي والأفريقي والنجم أن يعملوا بها...

فمن يريد النجاح لا بد أن يكون أعلم من غيره بواقعه وقدراته وامكاناته.. وكذلك بطاقاته وقوة وضعف منافسيه.. وهذا يتطلب عملا وبحثا ودراسة ومن يرنو إلى التألق لا بد أن يعمل أكثر من الآخرين والتضحية مطلوبة.. ومن يعمل أكثر لا بد أن يحصد أكثر... ذاك هو القانون.. ولا عزاء «للكسالى» و«الكركارة» .. ومن يطمح إلى الألقاب عليه أن يتوقع أقل مما يحصل عليه الاخرون.. آي لا بد أن يكون واقعيا وعقلانيا وأن يستعد لكل الاحتمالات والطوارئ وألا يعتقد في التتويج قبل حصوله ... ولابد أن يتفادى الغرور مهما حصل.. وأن يعطي لمنافسيه أكبر قدر من الاحترام.. وأن يحترس.. ولا بد خاصة أن يكون مؤمنا بأن الأفضل لا يفوز دائما وبالضرورة.. إذن النجاح عقلية قبل كل شيء....

 


عبد الوهاب بن رحومة