الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



هوامش من النهائي.. هوامش هوامش من النهائي..

مبعوث فريق قاسم باشا يحضر المقابلة


تابع مقابلة النهائي أمس مبعوث من فريق قاسم باشا التركي حيث وصل تونس يوم الجمعة رفقة المدير الرياضي لهذا النادي لمتابعة ثلاثة لاعبين من النادي الإفريقي أساسا وهذا المدرّب كان قد حضر مباراة المنتخب الوطني ضد المنتخب المصري يوم الأحد الماضي.

فريق إيطالي يتابع الغندري؟

حسب بعض المصادر فإن فريقا إيطاليا يلعب في الدرجة الثانية أوفد من تابع مقابلة النهائي من أجل معاينة لاعب وسط في النادي الإفريقي وللأمانة لم ننجح بمعرفة اسم الفريق الايطالي الذي قد يكون غيّر موقفه ولم يوفد مدرّبه إلى هذه المقابلة وبالنسبة إلى اللاعب فهو نادر الغندري.

عبر التلفاز

تابع مستكشفو عديد الفرق النهائي عبر البث التلفزي باعتبار أن الاهتمام لم يكن كبيرا بالمقابلة واللاعبين ومن بين هذه الفرق أندية سعودية تبحث عن مدافعين وقلب هجوم ولكن دون تحديد لاعب دون غيره كما أن بعض الفرق الكويتية تابعت المقابلة من خلال النقل التلفزي.

ترتيبات صارمة وقاسية

للمرْة الأولى خلال السنوات الأخيرة تعرف مقابلة كرة قدم في تونس ترتيبات أمنية صارمة وقاسية في الان نفسه مثل التي عرفتها مقابلة الأمس التي تعرّض خلالها الإعلاميون إلى مشاكل بالجملة نتيجة الإجراءات التي وقع اتخاذها من قبل الجهات الأمنية التي لم تراعي خصوصية المقابلة!!

مضايقات

تذمّرت جماهير الإفريقي آلتي حضرت مقابلة الأمس وخاصة المجموعة التي تشرف على تنظيم «الدخلة» من المعاملة التي وجدتها قبل الدخول إلى ملعب رادس ولكن لاحقا سارت الأمور بشكل طبيعي للغاية وهذه المشاكل أصبحت روتينية في ظل حرص الجهات الأمنية على التثبّت.

بوفالغة أكبر الخاسرين

اللاعب ياسين بوفالغة إلى جانب أحمد ميدة ومراد زهو غابوا عن المقابلة بسبب العقوبة ولكن نعتقد ان بوفالغة هو أكبر الخاسرين بما أن هذا اللاعب يحمل شارة القيادة في الفريق وكان يستحق الحضور ولكن القانون حرمه من هذا الموعد التاريخي وهو من أبناء النادي.

تعويض

خلال السنة الماضية غاب الجزائري مختار بلخثير عن النهائي بين النادي الإفريقي والترجي الرياضي بسبب مشاكله إدارية تهمّ تأهيله ولكنّه هذا الموسم كان حاضرا وبالتالي عوض هذا الغياب ونال شرف المشاركة في المقابلة الأهمّ للإفريقي خلال هذا الموسم.

زي مختلف

تمارين اتحاد بن قردان قبل المقابلة عرفت تخصيص هيئة النادي لأزياء خاصة تشبه الأزياء التي حملها منتخب الكاميرون في السنوات الماضية والملاحظة البارزة هي أن المالي كوليبالي كان يلبس قميصا أحمر إلى جانب قميصه الأصفر وكأنّه يذكّر الجميع بأنّه لعب للترجي الرياضي سابقا وهو الوحيد الذي حمل هذا القميص. وللإشارة فإن النادي الإفريقي حمل بدوره أزياء مشابهة للاتحاد خلال حركات الإحماء.

ضعف حضور الاتحاديين

طرح التذاكر الخاصة باتحاد بن قردان للبيع في المدينة لم يكن مجديا بما أن قرابة ٧٠٠ تذكرة فقط وقع بيعها وهو رقم هزيل لا يتماشى ورمزية الحدث بالنسبة إلى الفريق ولكن الأمر مفهوم بما أن بعد المسافة يحول دون أن تحضر الجماهير بأعداد غفيرة لهذا الموعد.

الأميرة قبل الجميع

نجمة المقابلة الأولى حضرت إلى ملعب رادس قبل وصول الفريقين وهو أمر طبيعي باعتبار أن الجامعة هي التي تشرف على المقابلة وأرادت أن تكون كلّ الأمور في نصابها قبل انطلاق المشاكل التنظيمية الكلاسيكية التي ترافق كلّ المقابلات الكبرى في تونس خلال السنوات الأخيرة.

 


زهيّر ورد