الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



قبل ملاقاة أولمبيك مدنين

الوحيشي يتخلّص من الضغوطات.. والمزليني وسعادة يلتحقان



أعاد المستوى الطيب للفريق خلال لقائه الأخير ضد الترجي الرياضي الروح الى المجموعة التي كانت قادرة على العودة بنقطة ثمينة من رادس لولا الخطأ الجسيم للحكم عامر شوشان وكذلك الاطناب في اهدار الفرص السهلة، وخرج الاطار الفني بقيادة منتصر الوحيشي أكبر المستفيدين من المقابلة الفارطة بحكم تخلصه وقتيا من الضغوطات وكذلك الاقتناع الحاصل حول التحسن الحاصل على مستوى الأداء فرديا وجماعيا غير أن هذه المعطيات لا تعني شيئا في صورة عدم اقتلاع نقاط الفوز ضد أولمبيك مدنين في الجولة الخامسة فالفريق يبحث عن انتصاره الأول الذي سيجعله في المدار الصحيح ولذلك فإن التركيز كان كبيرا خلال الحصص التدريبية الأخيرة على دعم آليات اللعب وتلافي بعض النقائص وخاصة على المستوى الهجومي، علما وأن الأجواء العامة تحسنت كثيرا حيث قامت الهيئة المديرة قبل انطلاق الحصة التدريبية الأولى لهذا الأسبوع بتقديم باقة ورود للاطار الفني واللاعبين تقديرا لمجهوداتهم خلال الآونة الفارطة.

وسجّلت التدريبات عودة المهاجم سليم المزليني الذي غاب عن لقاء الترجي الرياضي بسبب مطالبته بالرحيل حيث تدرب على انفراد في انتظار التحاقه بالمجموعة، ومبدئيا فإن المزليني باق مع «الجليزة» بما أن الهيئة ترفض فسخ عقده، كما أن بقاء ساعات قليلة على غلق «الميركاتو» قد يجعل أمله في التحول الى فريق آخر أمرا صعبا للغاية، وفي سياق متصل التحق متوسط الميدان المهدي سعادة بالتدريبات بعد امضائه عقدا مع الفريق ليواصل التجربة للموسم الثاني على التوالي على أمل تقديم الاضافة المرجوة خاصة وأن ابن «الهمهاما» يملك قدرات جيدة غير أنه يعاني من تعدد الاصابات.

قاسم مصاب

لم يشارك متوسط الميدان الهجومي فهمي قاسم مع زملائه في حصة الثلاثاء حيث اكتفى بتدريبات على انفراد بسبب تعرضه لاصابة لا تشكل خطرا كبيرا وقد لا تمنعه من الحضور ضد أولمبيك مدنين في الجولة القادمة اذ يفترض أن يلتحق القادم من النجم الساحلي منذ الموسم الفارط بالتدريبات الجماعية اليوم ان لم يكن قد حصل أمس في انتظار معرفة درجة جاهزيته لخوض «دربي» الجنوب الشرقي.

هل يكون الجربي أساسيا؟

عوّل الاطار الفني على لمجد عامر كقلب هجوم في غياب سليم المزليني وعدم منح الثقة لسليم الزكار، ورغم حركيته المتواصلة فإنه أضاع فرصتين محققتين ولا يلوم الاطار الفني كثيرا على اللاعب بحكم تفضيله اللعب كجناح لكن فرضية التعويل على سيف الدين الجربي منذ البداية تبقى واردة خاصة وأنه قدم اضافة كبيرة للخط الأمامي عندما دخل خلال الفترة الثانية ضد الترجي الرياضي، ويبحث المدرب الوحيشي عن الحلول في الخط الأمامي الذي صام عن التهديف منذ الجولة الافتتاحية.

مستوى ثابت

رغم ابتعاده الطويل عن الميادين بحكم وضعه في «الثلاجة» من قبل الاطار الفني للنجم الساحلي قبل خوض تجربة قصيرة مع فريق من أوروبا الشرقية، فإن متوسط الميدان الدفاعي نضال سعيّد أثبت أنه لم يفقد الكثير من امكاناته التي أهلته في فترة سابقة لتقمص أزياء المنتخب الوطني حيث كان من أبرز اللاعبين خلال اللقاء الأخير دفاعا وهجوما وساهم بشكل كبير في الحد من خطورة وسط ميدان الترجي الرياضي في انتظار التأكيد قادم الجولات بما أنه يعتبر من «مفاتيح» لعب الفريق.

 


خليل بلحاج علي