الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة





قفزة هامة جديدة للمنتخب الوطني في تصنيف «الفيفا» وللمرّة الأولى في المستوى الثالث في المونديال



سيصدر الاتّحاد الدولي لكرة «الفيفا» التصنيف الشهري للمنتخبات يوم الاثنين القادم عقب المقابلات التي دارت وسط هذا الأسبوع في مختلف القّارات لحساب تصفيات كأس العالم «روسيا 2018».

والتصنيف الجديد مهمّ للغاية باعتبار أن الاتحاد الدولي سيعتمد هذا التصنيف لتوزيع المنتخبات التي ستتأهّل إلى نهائيّات كأس العالم حسب المستويات ذلك أن 32 منتخبا سيقع توزيعها على أربعة مستويات.

وإلى حدّ الان فإن عددا قليلا من البطاقات لم يقع توزيعها وهو ما يسمح بتكوين صورة تقريبيّة عن ترتيب المنتخبات وخاصة المستوى الأول المحجوز بما أن ألمانيا وإسبانيا وبلجيكا والأرجنتين والبرازيل والبرتغال وبولونيا والمكسيك وإنقلترا والأوروغواي ضمنت العبور رسميّا إلى جانب البلد المنظّم منتخب روسيا وبالتالي فإن المستوى الأول محجوز سلفا وتقريبا فإن المستوى الثاني شبه محجوز خاصة إذا تجاوزت إيطاليا وكرواتيا والبيرو مقابلات الباراج بسلام وهي منتخبات تتقدّم على المنتخب الوطني في الترتيب.

قفزة

بالنسبة إلى المنتخب التونسي فقد احتلّ المركز 31 خلال آخر تصنيف الذي صدر يوم 14 سبتمبر وفي المركز الثاني قاريا خلف المنتخب المصري صاحب المركز 30 بفارق 5 نقاط عن المنتخب الوطني.

وحسب التقديرات الأولية فإن المنتخب الوطني سيحقق قفزة ليكون بين المركزين 25 و30 ومن المفترض أن يكون الأوّل على الصعيد القاري بحكم أنّه سيحصل على مجموع نقاط أفضل من المنتخب المصري طالما وأن تصنيف غينيا أفضل من تصنيف منتخب الكونغو الذي انتصر عليه المنتخب المصري.

والأهم بالنسبة إلى المنتخب الوطني أن الانتصار الأخير على غينيا سيسمح له بأن يكون في المستوى الثالث ذلك أن الدورة القادمة ستعرف غياب هولندا وتركيا وبلال الغال والولايات المتّحدة وأوكرانيا والشيلي وهي منتخبات تسبق المنتخب الوطني حاليا في تصنيف الاتحاد الدولي دون نسيان ما ستفرزه مقابلات الباراج من مفاجآت بما أن بعض المنتخبات التي تسبق المنتخب الوطني ستلعب مقابلات فاصلة.

وعلى هذا الأساس فإن المنتخب الوطني سيكون للمرّة الأولى في تاريخه ضمن المستوى الثالث وهذا يعني إمكانية الوقوع في مجموعة أفضل ولو أن قرعة 2006 وضعت المنتخب الوطني في مجموعة في المتناول (إسبانيا وأوكرانيا والسعوديّة) غير أن المنتخب الوطني لم يحقّق الانتصار الذي يسعى إليه منذ 1978.

 


زهيّر ورد