الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الشبيبة القيروانية ـ الترجي الرياضي 1ـ2

إضافة كوم صنعت الفارق



ملعب القيروان، الحكم: أسامة رزق الله

الأهداف: الشعلالي دق 69 والبدري دق 85 للترجي وماندوغا دق 40 للشبيبة

الشبيبة: القلعي ـ بنينة (الفريوي) ـ عباس ـ باشا ـ دحنوس ـ تراوري ـ سيلا ـ العماري (علاء عباس) ـ الصالحي (العويشي) ـ ساسي ـ ماندوغا

الترجي الرياضي: الجمل ـ المباركي (الشعلالي) ـ الطالبي ـ المشاني ـ شمام ـ كوم ـ كوليبالي ـ ساسي ـ البدري (بن حتيرة) ـ بقير (الصغير) ـ بن يوسف.

كانت بداية المباراة واعدة نسبيا حيث سعى كل فريق إلى فرض أسلوب لعبه من خلال الاستحواذ على منطقة وسط الميدان، وفي هذا السياق كان الترجي الطرف الأفضل نسبيا خاصة وأن مدربه عول على ثلاثة لاعبي ارتكاز، غير أن هذه الأفضلية لم تتجسد على مستوى البناء الهجومي إذ فشل الثنائي البدري وبقير في معاضدة المهاجم بن يوسف بالشكل المطلوب، بالمقابل ركزت الشبيبة على غلق كل المساحات أمام الظهيرين المباركي وشمام مع القيام ببعض الهجومات السريعة بالاعتماد على حيوية الصالحي على الجهة اليمنى وحركية العماري الذي أقلق كثيرا دفاع الضيوف، وكانت أولى الفرص التي تستحق الذكر في هذه الفترة لفائدة الشيبية عن طريق العماري الذي توغل مطلع الدقيقة 20 غير أن الدفاع تدخل في الوقت المناسب، قبل أن يرد الترجي بمحاولة في الدقيقة 32 عندما وزع شمام باتجاه بن يوسف لكن الحارس القلعي كان أسبق على الكرة، وبعد دقيقة واحدة برز الشعلالي بديل المباركي المصاب حيث وزع كرة متقنة باتجاه البدري غير أن الحكم أعلن عن تسلل، في المقابل بحث زملاء عباس عن إيجاد الحلول عبر التوغلات الجانبية التي أثمرت في الدقيقة 40 تسجيل هدف السبق إثر توغل سريع من العماري وتوزيعة محكمة باتجاه ماندوغا الذي كان الأسبق على الكرة ليضعها في شباك الحارس الجمل، وكاد العماري يحدث الخطر مجددا في الدقيقة 44 عندما تسرب في عمق الدفاع قبل أن يسدد بقوة لكن كرته مرت جانبية ورد الترجي بمحاولة جدية في الدقيقة 45 عن طريق الشعلالي الذي تلقى توزيعة من بقير غير أنه لم يحسن التعامل مع الكرة وسدد خارج المرمى.

في الشوط الثاني تحسن أداء الترجيين حيث فرضوا سيطرتهم في مناطق الشبيبة وساند شمام باستمرار الخط الأمامي، إذ ساهم الظهير الأيسر للترجي في خلق التفوق العددي لفريقه وكان وراء العملية الهجومية الأولى في هذه الفترة حيث قاد هجوما منسقا انتهى بتسديدة قوية من الشعلالي تصدى لها القلعي ببراعة، وتواصل ضغط الترجي ليجد الحل مطلع الدقيقة 69 عندما افتك شمام الكرة من البديل الفريوي قبل أن يمرر باتجاه كوم الذي مهد ببراعة إلى الشعلالي ليصوب الأخير بكل دقة ويمنح فريقه هدف التعادل، وكاد الترجي أن يضيف الهدف الثاني في مناسبتين عن طريق البديل الصغير غير أن الأخير لم يحسن التصويب في المناسبة الأولى في الدقيقة 70 قبل أن يفشل في استغلال انفراده بالحارس القلعي الذي أنقذ مرماه من هدف محقق، وتوفرت للشبيبة فرصة مضاعفة النتيجة عندما مرر مصعب ساسي الكرة للصالحي غير أن الأخير سدد فوق المرمى رغم موقعه المناسب في الدقيقة 79، وكان رد الترجي قويا حيث برز فرانك كوم مرة أخرى حيث شكل خطرا متواصلا على دفاع الشبيبة وفي إحدى الفرص مهد بشكل مثالي لزميله البدري الذي سدد بكل قوة وبراعة مضيفا الهدف الثاني للترجي الذي تمكن من «قلب الطاولة» بفضل إضافة كوم ونجاعة الشعلالي والبدري ليواصل نتائجه الايجابية ويصل الى النقطة 31، في حين عجزت الشبيبة عن تكرار سيناريو مباراتيها ضد النادي الافريقي والنجم الساحلي لتبقى في المركز 11 صحبة أولمبيك مدنين برصيد 13 نقطة.

 


مراد البرهومي