الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



أسبوع المحترفين

الخزري ملك المقابلات الكبرى وهدف ثالث للحرباوي



رفع وهبي الخزري رصيده إلى سبعة أهداف في الدوري الممتاز عقب تسجيله لهدف جديد هو الأول في رصيده خلال سنة ٢٠١٨ وذلك في المقابلة التي جمعت فريقه « ران » بليون. وتحقق الهدف عقب ٥ دقائق من البداية بعد أن استفاد من هفوة من المدافع وانفرد بالحارس وغالطه بطريقة فنية. ورغم التراجع البدني في نهاية المقابلة فإن الخزري قدّم مستوى جيدا وساهم في عملية الهدف الثاني كما أنّه عاد إلى مركزه الأصلي على الرواق. ويملك اللاعب التونسي صفة مميّزة فقد سجّل هذا الموسم في مرمى موناكو ثاني الترتيب ومرسيليا ثالث الترتيب وليون رابع الترتيب ونانت خامس الترتيب وأضاع ضربة جزاء ضد المتصدّر باريس سان جرمان وبالتالي فإن ضحاياه من النصف الأول في الترتيب.

و تمكن نادي ديجون في الدوري الفرنسي من الانتصار على نيس في لقاء مثير للغاية انتهى على نتيجة 3ـ2 دون أن يسجل أي من الثلاثي التونسي أي هدف. فمن جانب نيس لعب الصرارفي أساسيا ولكنّه قدّم مستوى ضعيفا وغادر الميدان خلال شوط المقابلة الثانية وبعد ذلك مباشرة سجّل فريقه هدفين. أمّا نعيم السليتي فقد تمّ استبداله والنتيجة تأخر فريقه 2ـ1 ولم يساهم كثيرا في العمل الهجومي خلال هذه المقابلة والتونسي الوحيد الذي خاض كامل فترات المقابلة هو أسامة الحدّادي ولا يتحمل أية مسوولية في الهدفين اللذين قبلهما فريقه.

وتابع مونبيللي نتائجه المرضية بقيادة التونسي إلياس السخيري الذي لعب كامل فترات المقابلة واحصائيّاته مرضية وفريقه من خيرة الفرق من الناحية الدفاعية هذا الموسم في الدرجة الأولى.

ولم يقدر سيف الدين الخاوي على مساعدة فريقه تروا ضد سترازبورغ المنتصر 2ـ1 رغم محاولاته المتكرّرة ليتمّ تعويضه في الدقيقة 84 وأخذ مكانه شوقي بن سعادة وهي المشاركة الخامسة لهذا اللاعب هذا الموسم والأولى خلال سنة 2018.

بداية صعبة

في منافسات الدرجة الفرنسية الثانية ظهر محمد علي اليعقوبي للمرّة الأولى مع فريقه الجديد كوفيللي وكان أساسيا غير أنّه شارك لشوط واحد وتمّ تعويضه بعد أن ارتكب هفوة مكّنت فريق نانسي من التسجيل. ولحسن حظّ اليعقوبي فإن فريقه انتصر في النهاية ٢ـ١ وبدأ رحلة الإنقاذ بشكل جيّد فقد فاز خارج ميدانه رغم النقص العدد والتأخر في النتيجة.

وقاد يوهان توزغار هجوم فريقه سوشو ضدّ المتصدّر رانس ولكن فريقه خسر خلال هذه المقابلة بنتيجة ٣ـ٠ وبعد الانتعاشة تراجع توزغار و فشل في التسجيل. ولازم سليم بن عثمان بنك احتياط فريقه أورلوين خلال هذه الجولة ولم يشارك في المقابلة ضد نيور و التي فاز بها فريق أوليون.

هدف ثالث

رفع حمدي الحرباوي رصيده إلى ثلاثة أهداف مع فريقه الجديد فاريغام في الدوري البلجيكي وقد سجّل الحرباوي هذه المرّة من ضربة جزاء هي الأولى في رصيده. وقد انقاد فريق الحرباوي إلى الهزيمة ضد غنك بنتيجة ٣ـ١ ولكن وضع فريقه في الترتيب بعيد نسبيا عن الخطر. الطريف أن الحرباوي خلال ٤ مشاركات سجل ٣ أهداف وهو عدد الأهداف التي سجّلها مع أندرلخت خلال ١١ مقابلة وعدد الإنذارات في رصيد الحرباوي مع فريقه الجديد عادل عدد الأهداف بما أنّه أنذر هذا الأسبوع للمرّة الثالثة.

وتابع اللاعب فابيان كاميس ظهوره الخاطف خلال مختلف المقابلات مع فريقه مالين الذي انتصر هذه الجولة على أوبن 1ـ0 ودخل اللاعب التونسي خلال اخر 24 دقيقة من اللعب مثلما حصل خلال الجولات الماضية. ولم يكن الحظ إلى جانب لاري العزّوني بما أنّه لم ينه المقابلة مع فريقه كوتاي وعوّض سريعا بسبب إصابة خفيفة ولكن عودة هذا اللاعب ليكون أساسيا لا يمكن وصفها إلا بالخبر السار له. وقد انتصر فريقه خلال هذه الجولة بنتيجة 4ـ0 على حساب أنتوارب فريق نادر الغندري الذي كان خارج القائمة من جديد خلال هذا الموعد.

وعاش ديلان برون مقابلة دون مشاكل مع فريقه لاغنتواز الذي انتصر على سان ترون بنتيجة 3ـ0 وهذا اللاعب يشارك بانتظام ولا يعاني من أية مشاكل خاصة خلال النصف الثاني الموسم.

دون صعوبات

في الدوري التركي الممتاز تعادل قاسم باشا فريق صيام بن يوسف خلال هذه الجولة بهدف ولعب بن يوسف كامل فترات المقابلة ولا يتحمل أية مسؤولية في قبول فريقه لهدف باعتبار أنّه كان يحاصر أحد اللاعبين بعيدا عن صاحب الهدف ولم يظهر ملخص المقابلة أي هفوة لهذا المدافع خلال هذه الجولة. وفي مقابلات الدرجة الايطالية الثانية لم يكن كريم لعريبي في أفضل حالاته وقد تعادل فريقه تشيزينيا خلال هذه الجولة ولم ينه العريبي المقابلة وعوّض قبل ربع ساعة من النهاية.

وفي الدوري السويسري تواصل غياب كريم حقي عن صفوف سان غال بقرار من المدرّب وفق تأكيدات الصحافة السويسرية وقد خسر سان غال ٢ـ١ ضد زوريخ. وفي مقابلات الدرجة الثانية كان حسين ناتر أساسيا مع جونا الخاسر ضد فادوز ٢ـ١ وعوّض ناتر في الدقيقة ٥٥.

وفي منافسات الدرجة النمساوية الثانية تعاد المتصدّر راد مع أوستريا وكان سيف الدين الشابي أساسيا وهي المناسبة الأولى بعد ٤ مقابلات التي لا يسجل فيها ليبقى رصيده ١٥ هدفا.

 


زهيّر ورد