الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الكلاسيكو في لقطات

خبرة بن يحيى بالمواعيد الكبرى في مواجهة قوة شخصية مضوي



لئن دارت مقابلة الكلاسيكو الموسم الماضي خلال الجولة الأخيرة من البلاي أوف فإن الموعد هذا الموسم مختلف فهذه المقابلة ستدور وسط الموسم إضافة إلى أنّها تسبق بأيّام مقابلة الدربي الكبير فكيف سيكون التعامل معها؟

1ـ نتائج الفريقين في اخر المقابلات هل هي مؤثّرة؟

لم تكن المقابلات الأخيرة وخاصة خلال سنة 2018 منسجمة مع أهداف الفريقين فالترجي الرياضي أضاع خلال سنة 2018 محليّا ما كسبه خلال نهاية 2017 وخسر عديد النقاط عن ملاحقيه وبلغة الحسابات فإن الترجي خلال 3 مقابلات في البطولة لعبها سنة 2018 حصد 5 نقاط مقابل 9 نقاط في الذهاب أمّا النجم فقد حصد 7 نقاط ولم يخسر سوى نقطتين. والنتائج الأخيرة تؤثّر أساسا في الترجي الرياضي الذي يمرّ بفترة صعبة للغاية يترجمها تغيير المدرّبين أساسا في الاونة الأخيرة بينما يدخل النجم المقابلة بمعنويّات أفضل بحكم أن نتائجه كانت مرضية إلى حدّ ما.

2ـ أوّل لقاء كبير لمضوي

موعد اليوم هو الأول للمدرّب خالد بن يحيى في البطولة مع الترجي الرياضي ولكنّه خاض 3 مقابلات مع الملعب القابسي حقق خلالها الانتصار في مناسبة وتعادل مرّتين وقد أجبر الصفاقسي على التعادل على ميدانه. أمّا خير الدين مضوي فإنه يشرف على النجم الساحلي منذ نهاية مرحلة الذهاب ولم يلعب ضد الثلاثي القوي ولكن في رصيده مواجهة ضد البنزرتي حسمها لفائدته وأخرى ضدّ الاتحاد حسمها التعادل السلبي. ومبدئيا فإن لبن يحيى أفضلية على منافسه المباشر بحكم أنّه يعرف أكثر البطولة التونسية ويملك خبرة المواعيد وسبق له أن قاد الترجي للانتصار على النجم الساحلي خلال اخر مقابلة له ولكن مضوي له قويّة الشخصيّة.

3ـ عودة الخنيسي هل تحسم القمّة؟

يفترض أن يكون ياسين الخنيسي حاضرا لموعد اليوم بما أن هدّاف الترجي هذا الموسم (6 أهداف) غاب عن مقابلات الترجي الأخيرة بل إنّه منذ المقابلة التي سبقت موعد الذهاب وهو يعاني ولم يخض سوى لقاء وحيدا. وقد فشل الترجي مرّة واحدة بالتسجيل خلال أول مقابلة غاب عنها الخنيسي ضد النجم في الذهاب وعليه فإن عودة هذا اللاعب قد تكون مفيدة فالخنيسي سجّل في مرمى النجم خلال اخر 4 مقابلات شارك فيها ففي الموسم الماضي سجّل ذهابا وإيّابا خلال «البلاي أوف» وسجّل قبل ذلك في لقاء الكأس (1ـ0) كما سجّل في اللقاء الذي سبق في البطولة (2ـ2) ووجوده اليوم قد يقلب الموازين لفائدة الترجي.

4ـ هل يعرف لحمر طريق مرمى الترجي من جديد؟

من جانب النجم فإن وسط ميدانه لم يحافظ فيه إلا اللاعب حمزة لحمر على مكانه الأساسي بعد التغييرات الأخيرة وهو الخبير الان بالترجي الرياضي بما أنّه يملك رقما قياسيا حيث سجّل الموسم قبل الماضي 4 أهداف خلال مقابلتين من ثنائيتين وضعتاه ضمن العناصر التاريخية في سجّل مقابلات الغريمين. وخلال مقابلة اليوم فإن نجاح النجم مرتبط كثيرا بانتعاشة هذا اللاعب خاصة في التعامل مع الكرات الثابتة التي ستوفّر للفريق عديد الحلول وهو اللاعب الأهم في إعتقادنا ومفتاح نجاح النجم خلال هذه المقابلة سواء بتوجيه اللعب أو من خلال التعامل مع الكرات الثابتة.

5ـ أحداث الذهاب هل تؤثر في اللقاء؟

3 أوراق حمراء رفعت خلال لقاء الذهاب لكل من ماهر بالصغير من الترجي وعمرو مرعي والخليل بانغورا من النجم الذي خرج الخاسر الأكبر من تلك المقابلة بعد أن عوقب لاحقا كلّ من بن عمر والأحمر إضافة إلى لاعب الترجي أنيس البدري. وبناء عليه يفترض أن يكون تربّص المنتخب الوطني الأخير قد ساعد على تطويق الخلافات بين لاعبي الفريقين بما أن جلّ عناصر الترجي تقريبا كانت في التربّص إلى جانب عدد مهم من لاعبي النجم. ورغم ذلك لا نعتقد أن المقابلة ستخلو من الإثارة والأحداث المجانية بوجود عناصر عادة ما تطرد في الكلاسيكو ولا نعتقد أن الأمور ستكون هادئة طوال المقابلة!!!

 


زهيّر ورد