الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الجولة ٢٤ من البطولة

الإفريقي في انتظار هدية من «البقلاوة» وثلاثي آخر الترتيب في مهام صعبة


بعد حسم الترجي الرياضي لمصير البطولة فإن التنافس قائم الان بخصوص الحصول على المركز الثاني ولكن التنافس الأهم يتعلّق بتفادي النزول الالي بين خمسة فرق بفرص بقاء مختلفة بين هذه الفرق وهذه الجولة قد توضّح الصورة بشكل نهائي. ومن الناحية المنطقية يصعب انتظار مفاجآت من هذه الجولة ومن الوارد بشكل كبير للغاية أن يبقى الترتيب على ما هو عليه الان سواء في أعلى الترتيب وخاصة أسفله.

2: فريقان فقط انتصرا خارج ميدانهما خلال فعاليات مقابلات الذهاب هما النادي الصفاقسي والاتحاد المنستيري.

وسيحاول الملعب القابسي الاستفادة من غياب الحافز المعنوي لدى الترجي الرياضي من أجل تحقيق الانتصار الذي يبعد الفريق ولو بشكل مؤقت عن دائرة الخطر فالملعب القابسي مطالب بالاستفادة من هذا العامل إلى جانب ضرورة الاستفادة من التنقّلات الصعبة التي تنتظر منافسه وهو ما يعني أن هذه المقابلة مصيريّة لأبناء المدرّب محمد الكوكي الذي سبق له تحقيق التعادل مع الترجي الرياضي خلال تجربته مع الملعب التونسي. وبالنسبة إلى الترجي فإن المدرب خالد بن يحيى يعرف جيّدا قدرات الملعب القابسي من خلال تجربته السابقة مع الفريق بداية مرحلة الإيّاب ولكنّه اليوم يريد إعداد الفريق كما ينبغى للمواعيد القارية وهدفه خلال هذه المقابلة لن يختلف عن المقابلات السابقة.

1: خلال آخر 6 مقابلات للملعب القابسي على ميدانه سجّل هدفا وحيدا وقبل هدفا وحيدا ما يعني تسجيل هدفين خلال 6 مقابلات وهي حصيلة هجومية ضعيفة للغاية.

وتبدو مقابلة الإفريقي والبنزرتي غامضة فالإفريقي يريد الحصول على المركز الثاني وتأمين هذا المركز والاستفادة من تنقّل صعب ينتظر النجم ولكنّه يعلم أنّه من الواجب عدم الكشف عن خطط الفريق قبل أسبوع من إعادة مواجهة البنزرتي لحساب مسابقة الكأس التي تبدو شديدة الأهمية للفريق وعليه فإن طموحات الإفريقي من مقابلة هذا الأسبوع مختلفة عن المقابلات السابقة وقد يضطرّ إلى عدم المجازفة. أمّا البنزرتي وبعد تأمين البقاء فإن الفريق سيحاول تقديم مباراة في مستوى جيّد دون أن يكشف عن قدراته ضد الإفريقي وبالتالي إراحة اللاعبين لموعد نصف النهائي. ولا يمكن أن نعتبر هذه المقابلة بوّابة التحضير لموعد نصف نهائي بحكم التغييرات في كلّ فريق على حدّ سواء.

1: يعتبر النادي الإفريقي من أفضل الفرق على ميدانه بما أنّه خسر مرّة وتعادل مرّة وانتصر في باقي المقابلات.

وينزل النجم الساحلي ضيفا على الملعب التونسي في لقاء شبه مصيري للنجم الذي يعلم أن تجاز عقبة «البقلاوة» يضمن للفريق فرصا كبيرا للحصول على مركز الوصيف والمهمّة تبدو صعبة خاصة وأن النجم لا ينجح باستمرار خارج ميدانه ورحلاته إلى العاصمة هذا الموسم كانت فاشلة ورفاق الشرميطي في حاجة إلى تقديم مستوى أفضل من الذي ظهر به الفريق ضد الملعب القابسي خلال خر مقابلة خارج ميدانه أمّا الملعب التونسي فإن عودته القويّة ضد مستقبل قابس أعادت إليه الأمل في تحصيل المركز السادس فهو الهدف الأهم للفريق خلال ما تبقى من الموسم وسيحاول أن يستفيد من خوضه مقابلتين على ملعبه لتحقيق هذا الهدف خاصة وقد تعوّد التألق ضد الفرق الكبرى.

2: نجح النجم الساحلي في تحقيق الانتصار مرّتين فقط خلال آخر 8 مقابلات لعبها الفريق خارج ميدانه في البطولة.

ويراقب النادي الصفاقسي عن بعد نتائج الإفريقي والنجم وهو يعلم أن الحصول على المركز الثاني شبه مستحيل ولكن عليه أن يدافع عن اسم الفريق وسجله ويبحث عن نقاط الفوز من جديد حتى يؤسّس الفريق لمرحلة جديدة ويتصالح مع الجماهير الغاضبة منذ أسابيع بسبب ضعف النتائج ولكن يبدو أن هناك مشكلا نفسانيا يعاني منه الفريق على ميدانه خلال المقابلات الأخيرة في البطولة. في المقابل فإن اتحاد بن قردان لا يملك عديد الخيارات طالما وأنّه مطالب بتحقيق الانتصار خلال المقابلات الأخيرة لتأمين البقاء وهذا الفريق لا يملك إمكانات كبيرة ومستواه خارج ملعبه ضد أندية أعلى الترتيب كان دون المأمول خلال مختلف المقابلات وعليه فإن المهمّة تلوح صعبة للغاية بالنسبة إليه ولكنّه مجبر على السعي من أجل إبقاء الأمل قائما وعدم دخول آخر مقابلتين دون أيّة فرص في البقاء.

0: يعاني فريق النادي الصفاقسي على ملعبه خلال آخر 3 مقابلات في البطولة عجز خلالها عن التسجيل.

وتسعى الشبيبة القيروانية إلى تأمين المركز السادس وهي تعلم أن البنزرتي عائد بقوّة وكذلك الملعب التونسي وبالتالي فإن الانتصار على الترجي الجرجيسي لا مفرّ منه حتى يبقى الفريق في هذا المركز المتقدّم ويقدر على المشاركة القارية خلال الموسم القادم وستحاول الشبيبة الاستفادة من قوّتها على ميدانها خلال المقابلات الماضية. أمّا الترجي الجرجيسي فلا قيمة لانتصاره على الملعب القابسي إن لم يؤكدّه الفريق بفوز جديد اليوم ما يسمح له بالمحافظة على آماله خاصة وأن منافسيه سيلعبون ضد فرق قويّة والترجي يبدو أنّه استعاد الثقة في قدراته ومعنويّات لاعبيه في أفضل حالاتها خلال هذه الفترة ولا بدّ من الاستفادة من هذه الانتعاشة والمقابلة شبه مصيرية بلا شك للضيوف لأنّها تعتبر بوّابة تأمين البقاء ضد فريق تحسّنت نتائجه على ملعبه بشكل كبير خلال الجولات الأخيرة.

6: انتصرت الشبيبة القيروانية خلال آخر 5 مقابلات لعبها الفريق على ميدانه في البطولة وهو يسعى إلى الفوز السادس على التوالي.

من جانبه يسعى نجم المتلوي إلى تحسين ترتيبه وهو الذي كانت بدايته قويّة خلال هذا الموسم وبعد هزيمته ضد الترجي الأسبوع الماضي سيحاول التدارك والإبقاء على آماله والفرصة مواتية عندما يلعب صاحب المركز الأخير ولكن غياب الحافز المعنوي قد يكون عائقا أمام النجم خاصة وأنّه واجه صعوبات ضد الترجي الجرجيسي قبل أسبوعين في ظروف مشابهة. وتبدو فرص نجم المتلوي ضعيفة للغاية خلال هذه مقابلة بما أن الفريق لم يقدر على تقديم مستوى جيّد خلال آخر مقابلة والتعادل الذي غنمه ضد النادي الإفريقي لم يستفد منه الفريق بالمرّة بل بالعكس فقد خسر على ملعبه بنتيجة عريضة وبالتالي فإن الأولمبيك بات يواجه خطر النزول منذ الجولة القادمة ولكن الفوز اليوم سيقلب المعطيات رأسا على عقب ضد مدرّبهم السابق عفوان الغربي.

9: لم يعرف أولمبيك مدنين الانتصار خارج ميدانه خلال آخر 9 مقابلات في البطولة وهذا الفريق فاز مرّة واحدة بعيدا عن مدنين هذا الموسم.

وتبدو مقابلة الاتحاد ومستقبل قابس خالية ظاهريّا من الرّهان طالما وأن الاتحاد تأكد منطقيا من الحصول على المركز الخامس في وقت يسعى فيه المستقبل إلى الحصول على نقطة تعني الكثير في صراع تأمين البقاء ورهان المقابلة الأساسي هو المدرّب اسكندر القصري الذي كان الأسبوع قبل الماضي مدرّبا للاتحاد واليوم وفي أوّل مقابلة له مع مستقبل قابس سيواجه الفريق الذي أشرف عليه طوال معظم مقابلات الموسم وهذه المقابلة سيحاول من خلالها الاتحاد تأمين مركزه الحالي بشكل نهائي وتفادي ما يمكن أن يحصل من مشاكل لاحقا خاصة وأن نتائجه تراجعت بشكل كبير خلال المقابلات الأخيرة.

4: لم ينجح كلّ من الاتحاد المنستيري ومستقبل قابس في تحقيق الانتصار خلال آخر 4 مقابلات لكلّ فريق منهما.

البرنامج (س 15):

الملعب القابسي ـ الترجي الرياضي

الحكم: الصادق السالمي

النادي الإفريقي ـ النادي البنزرتي

الحكم: هيثم القصعي

الملعب التونسي ـ النجم الساحلي

الحكم: وليد الجريدي

النادي الصفاقسي ـ اتحاد بن قردان

الحكم: نصر الله الجوادي

نجم المتلوي ـ أولمبيك مدنين

الحكم: محمد شعبان

الشبيبة القيروانيّة ـ الترجي الجرجيسي

الحكم: سليم بلخواص

الاتحاد المنستيري ـ مستقبل قابس

الحكم: مختار دبوس

الترتيب:

1ـ الترجي الرياضي .......... 5٦ ن

2ـ النادي الإفريقي ............ 44 ن

3ـ النجم الساحلي ............ 43 ن

4ـ النادي الصفاقسي ........ 40 ن

5ـ الاتحاد المنستيري ......... 35 ن

6ـ الشبيبة القيروانية ......... 30 ن

7ـ النادي البنزرتي ............ 28 ن

ـ نجم المتلوي .................... 28 ن

9ـ الملعب التونسي ............. 27 ن

10ـ مستقبل قابس ............ 26 ن

11ـ الملعب القابسي ........... 23 ن

12ـ اتحاد بن قردان ........... 20 ن

13ـ الترجي الجرجيسي ..... 19 ن

14ـ اولمبيك مدنين ............ 17 ن

 


زهيّر ورد