الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مرافئ



قالت أنه يروّج لنظرية المؤامرة

فايسبوك تعلّق حساب مذيع أمريكي


قالت فايسبوك إنها علقت الحساب الشخصي لمذيع أمريكي يؤمن بنظرية المؤامرة ويروج لها مضيفة أن الخطوة ترجع إلى خطابه الذي ينطوي على تنمر ويثير الكراهية.

وأشارت إدارة فايسبوك إلى أنها أوشكت كذلك على شطب الصفحات المتعلقة بالمذيع أليكس جونز وبموقعه الإلكتروني «إنفو وورز» من على الشبكة.

وأوضحت فايسبوك أنها حجبت الحساب الشخصي للمذيع لمدة 30 يوما بعد أن قام بتحميل أربعة مقاطع فيديو مخالفة لمعايير الموقع على صفحات ذات صلة به وبموقعه «إنفو وورز».

وأضافت في بيان أن مقاطع الفيديو حُذفت وأنها اقتربت من حجب صفحة موقع «إنفو وورز» والصفحات ذات الصلة بجونز نظرا لانتهاكات لمعايير فايسبوك في الآونة الأخيرة.

وقالت فايسبوك: «معايير مجتمعنا تنص بوضوح على أننا نحظر المحتوى الذي يشجع على الإيذاء الجسدي (التنمر) أو يهاجم أي شخص بسبب انتمائه الديني... نحذف المحتوى الذي ينتهك معاييرنا بمجرد علمنا به».

ولم يرد موقع «إنفو وورز» على طلب للتعقيب. ودافع جونز عن مقاطع الفيديو التي قام بنشرها ووصفها على تويتر بأنها «ضرورية لليبرالية».

ومنذ تأسيسه لموقع «إنفو وورز» عام 1999، نجح جونز في بناء قاعدة جماهيرية واسعة. ومن بين النظريات التي يروج لها أن هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن كانت مدبرة من قبل الحكومة الأمريكية.