الرئيسية / أخبار اليوم / التحوير الوزاري أصبح ضروريا

التحوير الوزاري أصبح ضروريا

قال القيادي في حركة نداء تونس خالد شوكات، ان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي «متمسّك بتوحيد التونسيين وانجاز المصالحة المالية والاقتصادية والمضي بتونس نحو المستقبل من خلال تعبئة كافة مواردها وقواها الحية،» داعيا من لا يساند هذه الرؤية ومن لا ينضبط لتوجهات وقواعد العمل الحكومي الى ايجاد موقع له خارج الائتلاف الحكومي.

واكد أمس الجمعة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ان الحكومة ملتزمة بالدفاع على مشروع قانون المصالحة الاقتصادية والمالية التي وان لم تنص عليها صراحة وثيقة قرطاج الا انها مضمنة في فلسفتها ومرجعيتها وروحها وفق تعبيره، مشيرا الى ان بيان رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال جلسة منح الثقة امام مجلس نواب الشعب يوم 26 اوت 2017 وتوجهاتها الكبرى تندرج كلها في سياق دعم مسار المصالحة.

وردا على سؤال حول امكانية اجراء تحوير وزاري خلال هذه الفترة بين شوكات ان هذا التحوير وبصرف النظر عن الاسماء والاشخاص والاحزاب قد أصبح ضروريا بالنظر الى وجود شغورات ومواقع تدار بالنيابة، قائلا ان حركة نداء تونس ستسترجع حقيبتيها الوزاريتين المتمثلتين في التربية والمالية ومؤكدا ان اجراء تقييم الفريق الحكومي هو من صلاحيات رئيس الحكومة بالتشاور اساسا مع الاحزاب الكبرى وهما حركتا نداء تونس والنهضة.

شاهد أيضاً

ماكرون يتوجّه إلى مالي لتأكيد التزام فرنسا بمحاربة الإرهاب

الصحافة اليوم(وكالات الانباء) بدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الجمعة أول رحلة له بوصفه القائد الأعلى للقوات المسلحة بلقاء جنود بلاده الذين يقاتلون الارهابيين في مالي حيث ازداد الوضع الأمني سوءا على الرغم من التدخل الفرنسي قبل أكثر من أربع سنوات. وتعتبر منطقة الساحل الافريقي عرضة للخطر بعد سلسلة من الهجمات في الأشهر القليلة الماضية. ويتسم الوضع السياسي في منطقة الساحل بالهشاشة وتمتد صحاريها التي تتخذ مجموعة من الجماعات الجهادية منها قاعدة لها من موريتانيا غربا إلى السودان شرقا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *