الرئيسية / سامية جاء بالله

سامية جاء بالله

هل أحيت المشاريع الخليجية الكبرى في تونس ؟!

سلطت الندوة الدولية للاستثمار الضوء من جديد على المشاريع الكبرى المعطلة وخاصة منها الخليجية. فبعد أن أهملت لسنوات وكادت تنسى عاد الأمل في إمكانية انجازها خاصة بعد الإعلان عن انطلاق أشغال مرفإ تونس المالي بشكل فعلي هذه المرة. وكانت تونس قد تعاقدت مع عدة مستثمرين لانجاز مشاريع كبرى وخصوصا مع دول خليجية ولكن الكثير منها لم يكتمل على غرار مشروع المرفإ المالي لبيت التمويل الخليجي بقيمة استثمارات تقدر بخمسة مليار دولار، ومشروع مدينة تونس الرياضية الذي تنجزه مجموعة «بو خاطر الإماراتية» بضفاف البحيرة بالعاصمة بقيمة خمسة مليار دولار أيضا، فضلا عن مشروع سما دبي الذي تعطل وتقدر قيمة استثماراته بـ25 مليار دولار. لكن مع تراجع نسق الاستثمار بشكل كبير منذ سنة 2011 وإغلاق 2000 شركة.

أكمل القراءة »

أنا عربية النسب والروح… وقارب الكلمة جاء بي إلى تونس

أحلام غانم هي شاعرة سورية حلّت ضيفة على تونس قادمة من دمشق. زيارة أولى بمناسبة انعقاد مهرجان توزر للشعر الحديث، «الصحافة اليوم» التقت الشاعرة احلام غانم لقاء ارتأينا من ورائه معرفة البعض من مناخات الضيفة في مجال الشعر والذاكرة. ضيفتنا انطلقت من مشوارها الشعري كعاشقة للحرف والكلمة الشعرية تحت توصيف «العصامية» والذي سرعان ما رفدته بعديد الجوانب المعرفية الأدبية النقدية لتخوض ضمن المتواليات تجربة النقد بالموازاة مع الكتابة والاصدارات الشعرية التي لم تتخل في نسجها عن طابع القصيدة الشعرية العربية الاصيلة ومكوناتها ومتوالياتها المتناسلة عن مصدرها...

أكمل القراءة »

الاهتمام بمهاجرينا أولوية أولوياتنا الوطنية

يعقد اليوم ديوان التونسيين بالخارج منتداه السنوي الذي دأب على تنظيمه كلّ صائفة بمناسبة عودة ابناء الوطن بالمهجر يجمعهم فيه للتفاوض والتحاور حول مختلف المسائل التي تتعلق بالهجرة وبحقوق المهاجرين وظروف عيشهم ببلدان الاقامة. وقد خصصت الدورة الحالية للمنتدى التي تنتظم تحت اشراف رئاسة الحكومة لمناقشة محورين هامين يتعلق الأول بموقع الجالية في المخطط الخماسي التنموي 2020-2016 والثاني للتعريف بدور المجلس الوطني للتونسيين بالخارج المولود المؤسساتي الجديد الذي تمت المصادقة على احداثه من قبل مجلس نواب الشعب مؤخرا بتاريخ 20 جويلية 2016 وذلك بعد طلب وإلحاح كبيرين من قبل الجالية التونسية وممثليها من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني داخل تونس وخارجها.

أكمل القراءة »

فصل الصيف فترة تأهب متواصلة بالديوان

لا تكتمل جودة الحياة إلا في محيط بيئي سليم ونظيف تستقيم فيه كل مقومات العيش من ربط بشبكات الكهرباء والغاز والماء الصالح للشراب وأيضا شبكة التطهير والتي بدونها تتحول حياة المتساكنين الى كابوس مرعب يعكّر صفو الحياة اليومية. ومع حلول فصل الصيف تتعمق معاناة المتساكنين المتاخمين للسباخ والأودية التي تتحول الى مصبات للنفايات وللمياه المتأتية من الاستعمال المنزلي من تنظيف وغسل لتتحول تلك الأودية والسباخ الى أوكار يطيب فيها عيش أفواج «الناموس» والحشرات مع انبعاث روائح كريهة باشتداد حرارة الطقس. كما تتحول تلك الأودية الى ملاذ العديد من المنشآت الصناعية والسياحية لتصريف مياهها الملوثة والتي تتجه نحو البحر وتحرم المتساكنين قربه من التمتع ببرودة مياهه والتمتع بزرقته التي تتحول الى سواد نتيجة كمية السموم التي يبتلعها. وبهدف تأمين موسم صيفي خال من الناموس عبر برامج النظافة يستعد الديوان الوطني للتطهير مبكرا لموسم الصيف إذ ينطلق منذ شهر أكتوبر من كل سنة بتفقد منشآته وصيانتها وقطع الطريق أمام المخالفين الذين يرمون بفضلاتهم في البحر وتظل معالجة المياه المستعملة الهاجس الأكبر للديوان وتبرز أهميتها في حجم المشاريع والاستثمارات التي بلغت أشواطا متقدمة وتهدف جلها الى تحسين جودة مياه البحر لضمان مياه نظيفة يمكن السباحة فيها.

أكمل القراءة »

34 حكــمـــا أداروا 237 مــقـــابلـــة ونصــــر اللّــــه الجــــــوادي فــي الطليعـــة

بانتهاء الموسم الرياضي 2015-2016 تشرع عدة أطراف في تقييمه من وجهة نظرها حسب القطاع الذي يهمها سواء تعلق الأمر بالمسائل الفنية أو التأديبية أو التحكيم أو مختلف الإحصائيات. « الصحافة اليوم» وككل موسم منذ عقدين تقدم لقرائها الكرام دراسة خاصة بها لقطاع التحكيم وما تميّز به الموسم المنتهي. في عدد اليوم سنركّز على بطولة الرابطة 1. على عكس الموسمين السابقين شهدت البطولة إجراء 237 مقابلة عوضا عن 240 وذلك بعد انسحاب الملعب التونسي 3 جولات قبل نهاية الموسم. وقد استعملت لجنة التحكيم 34 حكما أي بتراجع بـ 3 حكام مقارنة بالموسم الماضي حيث أدار 37 حكما 240 مقابلة في حين استعملت اللجنة في الموسم قبل الماضي 33 حكما. في المواسم الثلاثة التي أشرف خلالها على لجنة التحكيم جمال بركات شهدنا مغادرة عديد الحكام الساحة التحكيمية مقابل بروز أسماء أخرى منهم من عرف صعودا صاروخيا وغير مسبوق.

أكمل القراءة »

رشوة و محسوبية …تجاوزات بالجملة …و النتيجة كارثية . فمتى يفتح هذا الملف ؟

5578 حادث مرور وقع تسجيله خلال السداسية الأولى من السنة الجارية ، خلف 8472 جريح و 1018 قتيل، وتبلغ الكلفة الاقتصادية لحوادث المرور يوميا 800 ألف دينار بحسب أحدث المؤشرات و الإحصائيات التي قدمتها الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات. هذه الأرقام المفزعة جعلت تونس تتصدر ترتيب الدول الأكثر تسجيلا للحوادث في عديد المناسبات وهي تعكس الوضع المروري الكارثي و الغريب في الآن نفسه حيث تعددت أسباب تسجيل بلادنا لهذه النسب المرتفعة من الحوادث و ما تخلّفه من خسائر بشرية و مادية ، فهناك من يرى أن البنية التحتية لطرقاتنا هي المتسبب في كثرة الحوادث في حين يرجعها البعض الآخر إلى انعدام الثقافة المرورية لدى التونسيين عامة و لدى مستعملي الطريق خاصة، فيما تذهب الأغلبية المطلقة إلى اعتبار عمليات إسناد رخص السياقة و تعدد الإخلالات و التجاوزات في هذه المنظومة من أبرز أسباب ما تسجله طرقاتنا يوميا من حوادث،حيث يؤكد عدد من المطلعين على منظومة النقل أن ظاهرة الفساد والرشوة والمحسوبية في قطاع تعليم السياقة انتشرت بصفة ملفتة للانتباه بعد الثورة مما جعل العديد من أصحاب مدارس تعليم السياقة ومكونات المجتمع المدني والجمعيات القطاعية تطلق صيحة فزع للحد من هذه الظاهرة التي مسّت سمعة القطاع وأضرت بالنزهاء فيه.

أكمل القراءة »

خبراء اقتصاديون يدلون بدلوهم حول أسباب انتماء فئة من الشباب الى الجماعات الارهابية

تطرح العمليات الارهابية التي استهدفت من جديد منطقة بن قردان تساؤلات عديدة حول الاسباب التي ادت بفئة من الشباب التونسي الى تنفيذ هذه العمليات وهناك مقاربات حاولت تشخيص دوافع انتماء الشباب التونسي الى تنظيمات ارهابية من زاويا مختلفة اجتماعية وسياسية وثقافية وفكرية وأيضا اقتصادية. واعتبر عديد الخبراء الاقتصاديين أن الأسباب الاقتصادية هي من بين الدوافع الأساسية التي جعلت فئة من هذا الشباب تسقط فريسة سهلة في براثن العصابات الارهابية. لتحليل هذه المقاربة الاقتصادية وتداعيات الفقر والتهميش والبطالة على سلوك هذه الفئة اتصلنا بعدد من الخبراء الاقتصاديين الذين أجمع البعض منهم على مسؤولية منوال التنمية في تدهور الوضع الاجتماعي فيما حمل اخرون مسؤولية انتماء الشباب الى التنظيمات الارهابية الى السلبية ونقص الوعي والتأطير.

أكمل القراءة »

غابت المفاجآت قبل انطلاق الجديّات

مرّ اليوم الأول بالنسبة إلى المنتخب الوطني في كيغالي بسلام ودون مشاكل عكس الدورات السابقة التي كانت خلالها مختلف البعثات تواجه مجموعة من المصاعب الناتجة عن عدم إنتهاء الأشغال أو التداخل في المهام وتوزيع الملاعب وغيرها من المشاكل الأخرى. وفي انتظار ما سيكشف عنه برنامج عمل المنتخب الوطني يوم أمس فإن الجامعة عرفت كيف تتفادى المشاكل باعتبار أن خبرة مبعوثها محمد الغربي ساعدته على ترتيب الإقامة جيّدا وفي الواقع فإن الرحلة كانت مريحة كما أن الترتيبات الإداريّة في مطار كيغالي كانت عادية وعبر الوفد الجمارك دون تعطيل.

أكمل القراءة »

تحقيق الأمن وضرب الارهاب في طليعة الاهتمامات

مع حلول العام الجديد... ينتظر التونسيون الكثير من الحكومة... ويعلقون آمالا كبيرة في سبيل الخروج من الوضع الاجتماعي والاقتصادي السياسي الراهن الذي تغلب عليه حالة من الغموض والجمود... اهتمامات التونسيين مرتكزة بالأساس على مسائل أمنية في مقاومة الإرهاب واجتماعية تتمثل في حلّ ملف التشغيل والتقليص من حدة البطالة... علاوة على ايجاد مخرج من أزمة الاقتصاد في البلاد خاصة بعد العمليات الإرهابية التي حدثت خلال العام 2015. «الصحافة اليوم» استطلعت آراء بعض التونسيين فكان لنا النقل التالي: محمد الدندان معلم تطبيق أول يعتبر أن التشغيل والتنمية عنصران أساسيان في تجاوز الواقع المتردّي وجسرا لتجاوز حالة اليأس التي غلبت على الجهات الداخلية وشبابها مؤكدا أن تشغيل أصحاب الشهادات العليا وتوفير مواطن شغل قارة لأصحاب الشهائد المتخرجين من مراكز التكوين المهني من شأنه أن يقلص من استقطاب الشباب لدى الجماعات المتطرفة التي أصبحت تعتمد على «الوتر الحسّاس» لهذه الفئة التي تبحث عن المال ووجه نداء الى الحكومة بأهمية الإسراع في تفعيل برنامج واقعي ملموس للخروج من أزمة البطالة والتهميش.

أكمل القراءة »